الاتحاد يعتبر تطبيع الحكومة السودانية مع دولة الاحتلال إهانة للشعب السوداني وخذلانا للشعب الفلسطيني

ظلت قضية القدس وفلسطين تتخذ موقفا راسخا شامخا في وجدان أهل السودان ومواقفهم على اختلاف العصور وتعاقب الحكومات، يصدرون عن اجتماع ثابت مؤازر رسمي وشعبي للقدس وفلسطين انطلاقا من إيمانهم بوحدة الأمة وصون المقدسات ونصرة المظلوم ومدافعة الباغي.

الإسلام هو دين الرحمة

الفيديو