البحث

المقالات

وانطلاقاً من تعظيم بعض الأقدمين لكل من الشمس والقمر فعبدوهما من دون الله، ختمت هذه الآية الكريمة بقوله تعالى لهؤلاء المشركين: *…لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن ان كنتم اياه تعبدون*}. وتستمر الآيات بالتأكيد على أن المشركين إن بالغوا في كبرهم وعنادهم فإن الملائكة الموجودون في السماء والموصوفون بالعِنْديَّة عند رب العالمين، وهي عندي مكانة و تشريف لأن الله تعالى لا يحده أي من المكان أو الزمان لأنه هو خالقهما

1/29/2022

كان المسلمون يهتمون بأثر العوامل النفسية في معالجة المرضى، وخاصة المصابين بالأمراض النفسية، لذا نجد أهل الخير والإحسان يبادرون إلى وقف الأوقاف لخدمة هذا الهدف الإنساني السامي...

1/27/2022

القرآن هو البصائر التي تُري الإنسان ما يحتاجه في كل زمان، وأول البصائر التي يحتاجها أن يعرف قيمة القرآن؛ ليستبين له حجم العظمة القرآنية التي تكسو بصائره، ومن هذه البصائر القرآنية المعرفة بقيمة القرآن الكريم

1/27/2022

الكثير من التصورات والمسلمات الخاطئة تراكمت وشكلت أيديولوجيا سوداء عن الآخر أسست لعلاقات عداء مع الآخر ومع العالم وخرجت بأصحاب هذه المفاهيم عن السياق العام للإسلام، من أهمها: الخلط بين الدين والتدين والمغالاة في الاعتزاز بالذات وادعاء امتلاك الحقيقة والهداية والأفضلية كأفراد على العالمين

1/26/2022

إن كنتم راغبين بصدق في صلاح أبنائكم فإن الأمر يرتكز على القدوة الحسنة التي يرونها فيكم، بهذا يصلح أبناؤكم وبناتكم دونما حاجة إلى التكلم معهم ولا توجيههم، فكونوا قدوة صالحة لأبنائكم

1/26/2022