البحث

التفاصيل

مهرجان "طوفان الأقصى" في باكستان دعماً لغزة ورفضاً للعدوان الإسرائيلي

مهرجان "طوفان الأقصى" في باكستان دعماً لغزة ورفضاً للعدوان الإسرائيلي

 

نظمت جمعية علماء الإسلام مهرجانًا حاشدًا في مدينة لاركانا بإقليم السند جنوبي باكستان، بعنوان "طوفان الأقصى"، للتعبير عن دعمها لقطاع غزة واستنكارًا للعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين.

وشملت فعاليات المهرجان مشاركة ممثل عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وحضور زعيم جمعية علماء الإسلام، مولانا فضل الرحمن، بالإضافة إلى قيادات أخرى في الجماعة وشخصيات من جماعات إسلامية أخرى.

وأكد مولانا فضل الرحمن خلال المهرجان على تأكيد دعم "الأشقاء الفلسطينيين" والوقوف بجانبهم خطوة بخطوة، مستنكرًا الفظائع الإسرائيلية المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني في غزة.

ومنذ بداية الحرب الإسرائيلية على غزة، نظمت جمعية علماء الإسلام عدة مهرجانات في مدن رئيسية بباكستان، شملت بيشاور في إقليم خيبر بختونخوا، وكراتشي في إقليم السند، وكويتا في إقليم بلوشستان، وشهدت هذه المهرجانات مشاركة جماهيرية كبيرة تعبيرًا عن التضامن مع غزة والقضية الفلسطينية.

بالإضافة إلى ذلك، تنظم جماعات إسلامية أخرى، مثل الجماعة الإسلامية في باكستان، وأحزاب وجماعات سياسية أخرى، مظاهرات شبه أسبوعية للتعبير عن دعمها للفلسطينيين في غزة واستنكارها للعدوان الإسرائيلي.

وتجدر الإشارة إلى أن القوات الإسرائيلية ما زالت تشن حملة عسكرية دموية في قطاع غزة، أسفرت عن خسائر فادحة، حيث استشهد أكثر من 15 ألف فلسطيني، بينهم 6150 طفلاً وأكثر من 4 آلاف امرأة، وأصيب أكثر من 36 ألف آخرين، وتعتبر هذه الحصيلة مؤقتة وقابلة للزيادة.

المصدر: وكالات





البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع