البحث

التفاصيل

اعتقال 260 فلسطينيا خلال 3 أيام من الهدنة في الضفة الغربية والقدس الشرقية

اعتقال 260 فلسطينيا خلال 3 أيام من الهدنة في الضفة الغربية والقدس الشرقية

 

أعلن نادي الأسير الفلسطيني اليوم الاثنين أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قام بتوقيف 260 فلسطينيًا في الضفة الغربية خلال فترة الهدنة المؤقتة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي استمرت لمدة ثلاثة أيام.

وأوضحت أماني سراحنة، مسؤولة الإعلام في نادي الأسير (منظمة غير حكومية) لوكالة الأناضول، أن الاحتلال الإسرائيلي نفذ حملة اعتقالات خلال الفترة المذكورة في الضفة الغربية، بما في ذلك مدينة القدس الشرقية، مع تصاعد حملات المداهمات والتخريب والاعتداءات على المعتقلين وأهاليهم.

وأشارت سراحنة إلى أن هذه الحملة تأتي في سياق حملات المداهمات التي ينفذها الجيش الإسرائيلي بشكل يومي في القرى والبلدات بمختلف مناطق الضفة الغربية، مصحوبة بمواجهات واعتقالات وتصاعد للتوتر يتسبب في إطلاق النار واستخدام قنابل الغاز ضد الفلسطينيين.

وأفادت المسؤولة بأن إسرائيل قد اعتقلت 3260 فلسطينيًا في الضفة الغربية منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث يتم تحقيق معظم المعتقلين من قبل ضباط مخابرات إسرائيليين، وتتراوح فترات اعتقالهم بين ساعات وأيام، وهناك من يتم تحويلهم إلى الاعتقال الإداري دون توجيه تهم، بالإضافة إلى خضوع بعضهم للمحاكمة.

وتأتي هذه الأحداث في ظل تصاعد الاشتباكات والحرب التي يشنها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن دمار هائل في البنية التحتية وخسائر بشرية كبيرة، تضم العديد من الشهداء والجرحى، وتتسبب في كارثة إنسانية غير مسبوقة، خاصة بين الأطفال والنساء.

ويوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، دخلت إسرائيل والفصائل الفلسطينية اتفاق هدنة إنسانية في قطاع غزة تستمر لمدة 4 أيام تنتهي اليوم الاثنين، لكنها قابلة للتمديد.

وشمل الاتفاق تبادل 50 من الأسرى الإسرائيليين من النساء والأطفال المحتجزين في قطاع غزة في المرحلة الأولى، مقابل إطلاق سراح عدد من النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.

المصدر: وكالات





السابق
زيارة الأمين العام للاتحاد إلى أوزبكستان تتوج بتبادل الشكر والهدايا الرسمية وتعزيز التعاون الثقافي والديني

البحث في الموقع

فروع الاتحاد


عرض الفروع