البحث

التفاصيل

الاتحاد يندد بشدة تفجير سيارتين أمام وزارة التعليم بالعاصمة الصومالية مقديشو (تصريح)

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يندد بشدة تفجير سيارتين أمام وزارة التعليم بالعاصمة الصومالية مقديشو،

ويؤكد أن الإرهاب لادين، وأنه صناعة لتشويه الإسلام، وتحقيق أهداف أعداء الإسلام، والفوضى الهدامة،

                                    التصريح:-

يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقلق بالغ فواجع الإرهاب في العالم وآثاره السلبية على العلاقات الإنسانية، حيث تم تفجير سيارتين أمام وزارة التعليم بالعاصمة الصومالية مقديشو والذي راح ضحيته قرابة 100 قتيل وإصابة أكثر من 300 بجروح (حسب بيان لرئيس البلاد).

ويطالب العالم الإسلامي والعالم الحر بمساعدة الصومال في تحقيق الأمن والاستقرار بعد حروب طالت عدة عقود.

كما يطالب العالم الإسلامي حكومات وعلماء ومفكرين بعلاج الإرهاب من خلال وحدة الكلمة، ونشر فكر الوسطية والاعتدال.

ويدعو العالم غير الإسلامي بسد أسباب الإرهاب الفكري والكراهية ضد الإسلام، والتعاون مع الدول والمؤسسات الإسلامية لعلاج هذه المشكلة علاجاً شاملاً

 كما أكد فضيلته أن الإرهاب والعنصرية يتعارضان مع القيم الدينية والإنسانية، وأنهما خطر على البشرية جمعاء، ويدمران الحضارة والعمران.

ومن هنا نطالب العالم أجمع بالتعاون البناء الحقيقي الصادق لتحقيق السلم والسلام الاجتماعي على مستوى جميع الدول وبموازين دقيقة واحدة، وبمنع العنصرية والكراهية ضد الإسلام وضد أي دين آخر حتى يسود السلم والسلام في الأرض كلها.

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}.

الإثنين 6 ربيع الثاني 1444هـ

الموافق: 31 أكتوبر 2022م

 

أ. د. علي القره داغي

الأمين العام





البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع