البحث

التفاصيل

بعد قضاء 14 عاماً في السجن.. وفاة الداعية السعودي موسى القرني

بعد قضاء 14 عاماً في السجن.. وفاة الداعية السعودي موسى القرني

 

ذكرت وسائل إعلام مختلفة نقلاً عن حسابات سعودية، وفاة الداعية موسى القرني في السجن، الثلاثاء، بعد اعتقال دام 14 عاما.

وذكرت منظمة “سند” الحقوقية، أن القرني توفي في أحد السجون، بحسب أنباء مؤكدة.

وتابعت بأن القرني اعتقل في شباط/ فبراير 2007 مع مجموعة من الحقوقيين بسبب مطالبتهم بإنشاء جمعية لحقوق الإنسان في السعودية.

وأضافت: “تعرض لصنوف الأذى والتعذيب والتضييق أثناء اعتقاله وحبس في العزل الانفرادي لفترات طويلة وتدهورت حالته الصحية في السنوات الأخيرة دون مبالاة من السلطة”.

فيما أوضح حساب "معتقلي الرأي"، أن وفاة الشيخ القرني جاءت بعد قضائه 15 سنة خلف القضبان.

وأضاف الحساب الذي يتابع أوضاع معتقلي الرأي في المملكة -في تغريدة له عبر تويتر- حيث كان يقضي حكماً جائرا بالسجن مدة 20 سنة، يليها 20 سنة أخرى منع من السفر، بعد اتهامه بعدة تهم، منها “التخطيط لتأسيس حزب سياسي" و "التواصل مع جهات أجنبية” و ”الخروج على ولي الأمر”.

 

والقرني هو داعية وأكاديمي يحمل درجة الدكتوراه في أصول الفقه، وعمل في التدريس بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وعميدا لشؤون الطلبة في ذات الجامعة.

كما أنه عمل مدرسا في جامعة ببيشاور الباكستانية، وكان مديرا للأكاديمية الإسلامية للعلوم والتقنية التابعة لهيئة الإغاثة الإسلامية ورابطة العالم الإسلامي في بيشاور أيضا.

واعتقل القرني في عام 2007، وحُكم عليه في ذات القضايا المذكورة مع المعتقل المعروف الدكتور سعود الهاشمي وآخرين بالسجن 20 عاما، والمنع من السفر بعد انقضاء محكوميته 20 عاما، علما بأنه يبلغ من العمر حاليا 66 عاما.

المصدر: الاتحاد + عربي21





التالي
مسلمو اليونان.. تاريخ طويل من الاضطهاد
السابق
في ذكرى ميلاده الشريف ﷺ (3)

البحث في الموقع

احدث التغريدات

احدث المشاركات

فروع الاتحاد


عرض الفروع