البحث

التفاصيل

رشيدة طليب من الكونغرس: الفلسطينيون يعيشون في ظل نظام فصل عنصري يرتكب جرائم حرب

رشيدة طليب من الكونغرس: الفلسطينيون يعيشون في ظل نظام فصل عنصري يرتكب جرائم حرب

 

اتهمت عضو مجلس النواب الأمريكي من أصل فلسطيني، رشيدة طليب، إسرائيل بأنها “نظام فصل عنصري”، وأنها ارتكبت “جرائم حرب” ضد الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها في مقر مجلس النواب، الخميس، قبيل تمرير بأغلبية ساحقة تشريعا يخصص مليار دولار لتحديث منظومة القبة الحديدية في إسرائيل.

وأيد التشريع بموافقة 420 صوتا مقابل اعتراض 9 نواب فقط بينهم الديمقراطية رشيدة طليب، وامتناع نائبين عن التصويت.

وقالت النائبة المعارضة للتشريع “لن أدعم أي جهد لتمكين جرائم الحرب، وانتهاكات حقوق الإنسان والعنف”.

وأضافت “لا يمكننا الحديث عن حاجة الإسرائيليين فقط للأمان، في وقت يعيش فيه الفلسطينيون في ظل نظام فصل عنصري عنيف. ويموتون مما أسمته هيومان رايتس ووتش جرائم حرب. علينا أن نتحدث أيضا عن حاجة الفلسطينيين للأمان من الهجمات الإسرائيلية”.

.@RepRashida (D-MI) opposing #IronDome funding for Israel:

"I will not support an effort to enable and support war crimes, human rights abuses, and violence."https://t.co/2twCjbJrNH pic.twitter.com/W4zWwmnSug

— CSPAN (@cspan) September 23, 2021

وأكدت طليب ضرورة أن يكون أعضاء الكونغرس الأمريكي “متسقين” مع التزاماتهم تجاه توفير حياة بشرية آمنة للجميع.

وتابعت “يستحق الجميع أن يشعر بالأمان هناك”. في إشارة إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما وجهت طليب لومًا لزملائها على تخصيص أموال دافعي الضرائب لتمويل سلاح “تستغله إسرائيل لمهاجمة المصلين في أحد أقدس الأماكن الإسلامية، المسجد الأقصى، وارتكاب مرة أخرى العديد من جرائم الحرب”.

وأردفت “أعتقد اعتقادا راسخا أن بلدنا يجب أن يعارض بيع الأسلحة لأي شخص في أي مكان، دون الامتثال لقانون حقوق الإنسان”.

ومضت تقول: “الحكومة الإسرائيلية هي نظام فصل عنصري. هذه ليست كلماتي. هذا توصيف (منظمة) هيومن رايتس ووتش، والمركز الإسرائيلي لحقوق الإنسان (بتسيلم)”

واختتمت بدعوة زملائها لدعمها في إرساء مبدأ حقوق الإنسان للجميع.

 

ـ هجوم شرس

من جهته، تخلى النائب الديمقراطي من فلوريدا، تيد دويتش، عن كلمته المعدة مسبقا خلال الجلسة، للرد مباشرة على خطاب طليب.

وقال “لا يمكننى السماح لأحد زملائى بالوقوف على منصة مجلس النواب ووصف دولة إسرائيل (الديمقراطية اليهودية) بأنها دولة فصل عنصري”.

وأضاف “لنكن واضحين، توصيف دولة إسرائيل بشكل خاطئ يتفق مع أولئك الذين يدافعون عن تفكيك الدولة اليهودية الواحدة فى العالم”.

وتابع موجها حديثه لطليب “إذا كنت تؤمنين بحقوق الإنسان، إذا كنت تؤمنين بإنقاذ الأرواح، أرواح الإسرائيليين والفلسطينيين، فإنك ستدعمين هذا التشريع”.

ووجه البرلماني اتهاما لطليب بـ”معاداة السامية”.

وأردف “عندما لا يكون هناك مكان على الخريطة لدولة يهودية واحدة، فهذا معاداة للسامية، وأنا أرفض ذلك”.

 

يشار إلى أن المصوتين ضد تشريع تمويل القبة الحديدية هم النواب: رشيدة طليب، وإلهان عمر، وأيانا بريسلي، وكوري بوش، وأندريه كارسون، وماري نيومان، وخيسوس غارسيا، وراؤول جريجالفا. وجميعهم ينتمون للحزب الديمقراطي.

فيما صوت جمهوري واحد ضد التشريع وهو النائب توم ماسي.

وامتنع الديمقراطيان هانك جونسون، وألكسندرا أوكاسيو كورتيز عن التصويت.

 

ومنحت واشنطن، العام الماضي، تل أبيب مساعدات مالية تبلغ 3.8 مليارات دولار، كجزء من التزام سنوي طويل الأمد، ضمن اتفاق وقعه الرئيس الأسبق باراك أوباما عام 2016، لمنح إسرائيل حزمة مساعدات تبلغ 38 مليار دولار خلال 10 سنوات، تخصص لأغراض عسكرية.

وتحصل تل أبيب من واشنطن على صواريخ (تامير) الاعتراضية المستخدمة في القبة الحديدية، ويبلغ ثمن الصاروخ الواحد 50 ألف دولار.

وخلال حرب شنها على قطاع غزة بين 10 و21 من مايو/ أيار الماضي، استخدم جيش الاحتلال كميات كبيرة من صواريخ القبة الحديدية في التصدي لقذائف أطلقتها فصائل فلسطينية على المناطق الإسرائيلية.

وتسبب العدوان الإسرائيلي فى مقتل وإصابة مدنيين وتدمير وحدات سكنية وبنى تحتية، مما زاد الأوضاع سوءا في القطاع الذي يسكنه أكثر من مليوني فلسطيني، وتحاصره إسرائيل منذ أن فازت حركة حماس بالانتخابات التشريعية عام 2006.

المصدر: الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي




التالي
التحليل والتحريم حق الله وحده
السابق
قس أمريكي يعتنق الإسلام ويستقر في تركيا.. بعد تأثره بجلال الدين الرومي