هل يصح صيام الحائض إن طهُرت وطلع الفجر قبل أن تغتسل؟

بواسطة : د. عبد الحي يوسف

هل يصح صيام الحائض إن طهُرت وطلع الفجر قبل أن تغتسل؟

بقلم: د. عبد الحي يوسف

 

السؤال: أسأل يا شيخ عن إمكانية نية الصيام من الليل قبل ما اغتسل من الحيض.. هل الغسل عند زمن محدد ولا لازم أول أصحي الصباح اغتسل؟

الجواب: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.

فإن الحائض إذا طهرت قبل طلوع الفجر صحَّ صومُها ولو لم تغتسل؛ إذ لا تعلُّق للغسل بصحة الصوم، لكن الواجب عليها متى طهرت أن تبادر بالغسل إذا استطاعت لعموم قول الله عز وجل: { سَابِقُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ} ولأنه سبحانه أثنى على أنبيائه بقوله: {..إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ..} الأنبياء 90، ولأنها لو أخَّرت الغسل بغير عذر ترتب على ذلك تضييعها للصلاة وهو إثم عظيم؛ لقوله سبحانه: { ۞ فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا) مريم 59، والعلم عند الله تعالى.

 

اترك تعليق