الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو إلى مبادرة للإفراج عن العلماء معتقلي الرأي والفكر بمناسبة شهر رمضان

بواسطة : المكتب الإعلامي

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو إلى مبادرة للإفراج عن العلماء معتقلي الرأي والفكر  بمناسبة شهر رمضان
واعتبار اليوم الأول من شهر رمضان يوم مصالحة شاملة بين جميع مكونات الأمة الإسلامية ويوم المبادرات لخدمة المستضعفين 

دعا الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الأمة الإسلامية حكومات وشعوبا وعلماء وإعلاميين ومفكرين وسياسين وأحزاباً وجماعات إلى جعل اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، شهر مصالحة شاملة ومراجعة ووقف لجميع أعمال العنف والمنازعات والخصومات، والسعي لحلها داخلياً، ويوم مبادرات خيرية، وذلك للنهوض بالأمة وتحقيق التعاون والإحسان والتكامل بدل الحرب والشقاق والتخاصم.

وناشد فضيلته الحكومات إلى إطلاق سراح العلماء، وإطلاق سراح معتقلي الرأي والفكر  أيضا  بمناسبة شهر رمضان، شهر القرآن والصيام والقيام والإحسان، شهر التسامح والعطاء، شهر الصلة والتواصل، شهر المغفرة والرحمة والإحسان. 


 ووجه خطابه للأمة الإسلامية جمعاء حكومات وشعوبا وأحزاباً  وإعلاميين بجميع مكوناتهم العرقية والمذهبية والفكرية والسياسية إلى جعل شهر رمضان  شهر مصالحة شاملة للأمة الإسلامية، تبذل فيه مكونات الأمة عن كل جهودها لتحقيق الوصام والأمن الأمان  والحرية المنضبطة للجميع وكرامةالإنسان.


وذلك احتراما لحرمة هذا الشهر ، وللفريضة التي فرضها الله تعالى على الأمة من وجوب الصلح والإصلاح والوحدة والتعاون والتكامل ولدرء الفتنة والمنازعات والحروب التي مزقت أمتنا الإسلامية وجعلتها شيعا متفرقين، ومتخلفين ومحتلين من شذاذ الأفاق،فالوحدة والمصالحة فريضة شرعية وضرورة عقلية وفطرية.

{وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}

أ.د  الدكتور علي القره داغي    
الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين


اترك تعليق