فعاليات احتجاجية في تركيا ضد سياسات الصين تجاه الإيغور

بواسطة :

فعاليات احتجاجية في تركيا ضد سياسات الصين تجاه الإيغور

 

نظمت منظمات مجتمع مدني وقفة احتجاجية بولاية باليكسير التركية (شمال غرب) ضد سياسة الصين حيال أتراك الأويغور في إقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية).

وتجمع أعضاء منتدى تركستان الشرقية، و أعضاء هيئة الإغاثة الإنسانية التركية ( İHH )، الخميس، تحت شعار "هذه إبادة وليست مزحة" في مبنى الهيئة بالولاية.

ودعا علي قره طاش، رئيس شباب هيئة الإغاثة الإنسانية فرع ولاية باليكسير، في بيان تلاه باسم المنظمات، إلى وقف كل انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها الصين في تركستان الشرقية.

وأكد قره طاش على ضرورة اتخاذ تركيا زمام المبادرة من أجل إنهاء الظلم بحق أتراك الأويغور.

كما أكد على ضرورة إغلاق معسكرات الاحتجاز في تركستان الشرقية فوراً ودون قيد أو شرط، والوقف الفوري لانتهاكات حقوق الإنسان هناك.

وشدد على ضرورة اتخاذ الأمم المتحدة خطوات صحيحة لوقف "الممارسات الوحشية" للصين بشكل فوري في معسكرات الاحتجاز.

ودعا منظمة التعاون الإسلامي إلى التحرك لوقف المظالم بحق الأويغور.

وتقول تقارير رسمية أممية إن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بإقليم شينجيانغ، وهو ما تنفيه بكين، بحسب وسائل إعلام دولية.

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الإيغور المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".

وفي آب/ أغسطس 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الإيغور في معسكرات سرية.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الإيغور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5 بالمئة من السكان.

المصدر: وكالات

 

اترك تعليق