هل جلسات الاستماع لتلاوة القرآن الكريم بدعة؟

بواسطة : د. عبدالحي يوسف

هل جلسات الاستماع لتلاوة القرآن الكريم بدعة؟

بقلم: د. عبدالحي يوسف (عضو الاتحاد)

 

السؤال:

السلام عليكم، سؤال عن جلسات الاستماع للقرآن الكريم والإكثار منها؛ وماهي ضوابط أن نقول في الأمر بدعة؟

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وليس ثمة حرج في الإكثار من جلسات الاستماع إلى القرآن الكريم؛

فإن ذلك داخل في عموم قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا} الأحزاب 41.

وقوله: {.. وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا} الأحزاب 35.

وقول نبينا صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن مسعود (إني أحب أن أسمعه من غيري).

وقوله عليه الصلاة والسلام (وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا غشيتهم السكينة، وحفتهم الملائكة ونزلت عليهم الرحمة).

وليس في ذلك بدعة على الإطلاق ما دامت جلسات استماع ومدارسة لا يشوبها ما يخرجها عن وقارها وسكينتها.

 

اترك تعليق