الاتحاد ينعي العلامة الاقتصادي الشيخ الدكتور عبد الستار أبو غدة رحمه الله

بواسطة :

الاتحاد ينعي  العلامة الاقتصادي الشيخ الدكتور عبد الستار أبو غدة رحمه الله
"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"
فقد تلقينا بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره نبأ وفاة العلامة  الاقتصادي الشيخ الدكتور عبد الستار أبو غدة أحد أبرز علماء الاقتصاد الإسلامي والصيرفة الإسلامية في العالم عن عمر ناهز الـ80 عاماً، ويعتبر رحمه الله احد المؤسسين الرئيسيين لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية
حصل على ليسانس في الشريعة عام 1964م من جامعة دمشق. كما حصل على ليسانس في الحقوق عام 1965م من نفس الجامعة.
حصل  على ماجستير في الشريعة من جامعة الازهر عام 1966، ثم ماجستير في علوم الحديث عام 1967، وحصل على الدكتوراه في الشريعة في مجال (الفقه المقارن) عام 1975 من جامعة الأزهر.
وهو متخصص في الفقه الإسلامي المقارن، وخاصة فقه المعاملات المالية والدراسات المصرفية الإسلامية، إضافة إلى خبراته الواسعة في دراسة الزكاة والأوقاف، وفقه المحاسبة والمراجعة، والدراسات القانونية، والدراسات التربوية، وتحقيق المخطوطات، 
عمل باحثا وخبيرا بالموسوعة الفقهية بوزارة الأوقاف بالكويت منذ إنشائها لغاية عام 1990 م.
وللدكتور أبو غدة العديد من المؤلفات، منها: الخيار وأثره في العقود، دور الفقه الإسلامي في العصر الحاضر، والأجوبة الشرعية في التطبيقات المصرفية، وبحوث في الفقه الطبي والصحة النفسية من منظور إسلامي، ودليل الزكاة.
كما كان معدًّا ومقدّمًا للمادة العلمية لعدد من البرامج التلفزيونية، وهي " مواسم الخير" و" تجارة عن تراض"، و" فقه الأسواق" .
وقد فقدت الأمة الإسلامية عالما من علمائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب


أ . د علي القره داغي             أ. د أحمد الريسوني
الأمين العام              الرئيس


اترك تعليق