يوجه الاتحاد إلى قيرغيزيا العزيزة شعباً وحكومة ومعارضة الرسالة الآتية:

بواسطة :

يوجه الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

إلى قيرغيزيا العزيزة شعباً وحكومة ومعارضة الرسالة  الآتية:

نحن قلقون على الوضع المتأزم

-  نطالبكم بالحوار الجاد الفعال فورا  للوصول إلى حل عادل يحفظ لقيرغيزيا استقلالها وسيادتها ،ويمنع عدم تدخل الطامعين فيها

-  نناشدكم الله تعالى بالحفاظ على سلمية المظاهرات والاحتجاجات، وعدم استعمال السلاح فيها .

-  نطالبكم بالحفاظ على الأموال العامة والخاصة وعلى الدماء والأعراض، فهي محرمة دائما ،وفي جميع الأوقات ولجميع الناس كالحرمة في الشهر الحرام والبلد الحرام، والمسجد الحرام كما نصت على ذلك الاحاديث الصحيحة " وأما القتل فهو اللعنة من الله تعالى فقال تعالى ( أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا ) المائدة : 32، وقال تعالى (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا ) النساء: (93)

-  ندعوكم الى الاعتصام بحبل الله تعالى وحل مشاكلكم حلاً حوارياً حضارياً، فهذه مسؤولة الجميع، وكونوا على علم أن عدم اتفاقكم سيؤدى إلى تفاقم المشكلة، ويدخل الطامعين في بلدكم وحينئذ تكون الفتنة الكبرى ويكون الخلاص منها صعباً، فنناشدكم الله أن تحلوا مشاكلم بسرعة، وأن تتنازلوا لأجل مصلحة البلاد  .

إني أعرفكم أيها الاخوة والاخوات في دولة قرغيزيا وأعرف كرمكم، واحترامك للعلماء وقد أتيت إليكم مع وفد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عامة2010 م للتوسط في حل مشكلة الحرب الأهلية بين القيرغيز والأوزبيك، واحترمتمونا، وقبلتم مقترحاتنا، وتم الصلح بسهولة بفضل الله تعالى

ولذلك فأنا مستعد للمجيئ اليكم فوراً للقيام بالواجب

وفقكم الله للخير وأصلح حالكم وحفظ بلدكم العزيز من كل سوء

 

اخوكم

أ . د علي القره داغي

الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين


اترك تعليق