أمير المسلمين (يوسف بن تاشفين)

نویسنده :

أمير المسلمين (يوسف بن تاشفين)

بقلم د.رشيد بوطربوش

في الحلقات السابقة تحدثنا عن :-

- أمير المسلمين يوسف بن تاشفين حياته وسيرته ونسبه

- أمير المسلمين وتوحيد المغرب

- ابن تاشفين والأندلس 

- في حلقة اليوم نتحث عن " المرابطون – والخلافة العباسية"

3- المرابطون و”الخلافة العباسية”:

تتفق أغلب الروايات التاريخية أن يوسف بن تاشفين سعى إلى الدخول في طاعة الخليفة العباسي المقتدي بأمر الله، ومن بعده المستظهر بالله بعد نصيحة علماء المغرب والأندلس له بذلك حتى تجب طاعته على الكافة ويسلم له فيما تحت يده من ملك، لأن الخلافة واحدة لا تتعدد كما هو معلوم عند علماء الإسلام. وقد ذكر ابن الأثير في تاريخ الأمم والملوك أن يوسف أرسل إلى الخليفة فوافته الخلع والأعلام والتقليد، ولقب بأمير المسلمين وناصر الدين. 6 ويبدو من كلام ابن الخطيب وصاحب روض القرطاس أن ذلك وقع سنة 479 هـ، عقب الانتصار في الزلاقة. فضرب ابن تاشفين الدينار المرابطي وفي أحد وجهيه “لا إله إلا الله محمد رسول الله” وتحت ذلك كتب “أمير المسلمين يوسف بن تاشفين” ونقش في مداره ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين وكتب في الوجه الآخر (الإمام عبد الله أمير المؤمنين العباسي). 7

غير أن ابن خلدون يذكر أن يوسف كتب في شأن تقليده إلى ولد المقتدي وخليفته المستظهر بالله، حيث يقول في العبر 8 : وتسمى يوسف بأمير المسلمين وخاطب الخليفة لعهده ببغداد، وهو أبو العباس أحمد المستظهر بالله العباسي. وبعث إليه عبد الله بن محمد العربي المعافري الإشبيلي وولده القاضي أبا بكر بن العربي الإمام المشهور، فتلطفا في القول وأحسنا في الإبلاغ، وطلبا من الخليفة أن يعقد لأمير المسلمين بالمغرب والأندلس. فعقد له وتضمن ذلك مكتوب من الخليفة منقول في أيدي الناس. وانقلبا إليه بتقليد الخليفة وعهده على ما إلى نظره من الأقطار والأقاليم، وخاطبه الإمام الغزالي وأبو بكر الطرطوشي يحضانه على العهد والتمسك بالخير.

ويؤيد الناصري صاحب الاستقصا ابن خلدون فيما ذهب إليه إذ يقول: وإنما احتاج أمير المسلمين إلى التقليد من الخليفة المستظهر بالله مع أنه كان بعيدا عنه وأقوى شكيمة منه، لتكون ولايته مستندة إلى الشرع. وهذا من ورعه رحمه الله.

 

وقد توفي الفقيه ابن العربي الوالد بثغر الإسكندرية فاتح سنة 493 هـ 9 وأتم ابنه أبو بكر الرحلة وحده إلى المغرب وهو يحمل رسالتي الغزالي والطرطوشي وعهد الخليفة العباسي إلى ملك المغرب وسلطان المرابطين.

وسنواص في الحلقة القادمة لنتحدث عن أمير المسلمين يوسف بن تاشفين "صفاته وأخلاقه" .

 

[6] تاريخ ابن الأثير، ج 10، ص 145.\

[7] روض القرطاس، ص 88.\

[8] ج 6 ص 188.\

[9] نفح الطيب، ج 1. ص 337.\