الاتحاد يدين ويستنكر بشدة الهجوم الحاقد على ندوة فكرية بالمغرب بحضور العلامة رئيس الاتحاد

By :

الاتحاد يدين ويستنكر بشدة الهجوم  الحاقد على ندوة فكرية بالمغرب  بحضور العلامة  رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

ادان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الهجوم الماركسي الغاشم الذي وقع ليلة أمس الأربعاء 24 نيسان/أبريل الجاري، على الندوة الفكرية المنعقدة بالمغرب، حيث هاجم طلبة ماركسيون ينتمون لفصيل طلابي يدعى (الكُرَّاس)، ندوة فكرية نظمتها منظمة التجديد الطلابي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، حين كان يلقي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد الريسوني، محاضرة له.  مما ترتب عليه إصابات متعددة في صفوف الطلبة الذين تصدوا وحاولوا مقاومة المهاجمين الذين هاجموا القاعة بالأسلحة البيضاء والكراسي بشكل همجي، وشرعوا بالاعتداء على اللجنة التنظيمية، وقد تم نقل المصابين إلى المستشفى، وتم نسف المحاضرة تماماً بعد مضي 20دقيقة على انطلاقها.
ووصف الأمين العام فضيلة الشيخ الدكتور على القره داغي هذه التصرفات بأنها همجية رعناء بعيدة عن الدين والحضارة والأخلاق وقيم الحوار
وقال إن من شأنها أن تزيد الفجوة بين المجتمع  وتزرع الكراهية بين  الناس وتحول الأيدولوجيات والأفكار  المختلفة  إلى صراعات  وتهدد مكونات المجتمع الواحد بالتمزق
وأضاف أن هذه المحاولات البائسة لن تنجح داخل الشعب المغربي الكريم المتحضر .
وشدد فضيلته على ضرورة الحوار البناء بين مختلف التيارات الفكرية وأن يكون عرض الآراء بالحكمة  وعن طريق الجدال بالتي هي أحسن قال تعالى (ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )  (النحل – 125)
ودعا فضيلته إلى وحدة  الشباب والتمسك بدينهم والحفاظ على وطنهم العزيز واللجوء الى التحاور البناء وخصوصا بين مكونات الشعب الواحد .
والجدير بالذكر أن هذه سابقة لم نعتد عليها في مجتمعاتنا العربية والإسلامية  وخصوصاً بحضور قامة علمية سامقة ورمز فكري مغربي وعالمي كبير :الدكتور أحمد الريسوني رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

أ . د علي القره داغي
الأمين العام


اترك تعليق