بن بيه: الشورى تحمي الديمقراطية من استبداد الأحزاب

By :

أكد الشيخ الدكتور عبد الله بن بيه نائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين أنّ موقع الشورى يكمن في البحث عن عيوب الديمقراطية لتداركها، كحل توليفي بين الشورى الإسلامية والديمقراطية الغربية.

وأوضح الشيخ بن بيه ـ في ندوة حول مجالات تطبيق الشورى في التجربة المعاصرة بالرباط ـ أن الديمقراطية لا تزال موضع أخذ ورد، لأنها لم تحقق الرضا بين الناس، مشيراً إلى أن ثمانية فلاسفة غربيين كتبوا عن الديمقراطية وأجمعوا كلهم على أنها مجرد وضع الأوراق في الصناديق الاقتراع. 

وأضاف، أنّ المفكر جون لوك كتب أن الديمقراطية لم تحقق الرضا للناس ووجد الناخب خلالها نفسه في غير مخير وإنما هو مسير بنظام القاعدة.

ومع ذلك فقد اعتبر فضيلته، أن الديمقراطية أفضل الأسوأ وأنها معيار الاحتكام وإن لم تصل إلى مستوى أن تكون قاعدة رضا لأنها تجنب الناس من الوقوع في الحروب والنزاعات. 

وذكر بهذا الخصوص، أن على الشورى أن تقدم مقاربتها لمواجهة انزلاقات الديمقراطية، لأن الديمقراطية لا تضمن نفسها بنفسها، والشورى هي التي تضمن انفتاح المجتمع على بعضه البعض وتمنع التضاد وتحمي الديمقراطية من استبداد بعض الأحزاب باسمها.


اترك تعليق