حزب "العدالة والتنمية" الإسلامي يستعد لانتخابات ليبيا

By :

أعلن محمد صوان رئيس حزب "العدالة والتنمية" الذي أسسته جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، المشاركة في الانتخابات المقبلة ضمن عشرات الأحزاب الليبية الأخرى في هذا "الكرنفال" الديمقراطي المدني الحر الذي تنعم فيه ليبيا بالتعددية والتداول السلمي للسلطة لأول مرة منذ عقود طويلة.

وقال صوان إن حزب "العدالة والتنمية" يستعد لانطلاق بشكل رسمي في الأسبوع الأول من شهر مايو القادم، ضمن احتفال وصفه بأنه سيكون "حاشدا".

وأضاف أن الحفل سيحضره أطياف من شرائح المجتمع والجهات الرسمية والدبلوماسية، إضافة إلى مختلف الرموز الوطنية.

وأشار إلى أنه منذ انعقاد المؤتمر التأسيسي في طرابلس في الأول من مارس القادم، وقد لوحظ نشاط كبير للحزب نتج أنه انضمام المئات إليه، مؤكداً أن الحزب تلقى طلبات انتساب فاقت أكثر التقديرات تفاؤلا، إضافة إلى الاهتمام المتزايد من وسائل الإعلام والجهات المختلفة.

وأوضح أن كل هذا دفعنا إلى اتخاذ العديد من الإجراءات والترتيبات حتى نفتح المجال بشكل كامل لكل من يلتقي معنا في رؤيتنا الوطنية المستندة إلى مرجعيتنا الوسطية في فهم الإسلام.

وشدد على أن هذه الرؤية تمثل "رافعة في مشروع بناء نموذج الإدارة الصالحة التي تحقق مبادئ الحكم الرشيد والقائم على العدالة والمساواة والكفاءة في العمل بشفافية تتوفر فيها المساءلة والتقييم لأداء الجهاز الحكومي، من أجل تحقيق الجودة والسرعة في خدمة المواطنين وتحقيق مصالحهم، الذين هم مركز الاهتمام ورأس الهرم في منظومة الخدمات الحكومية".

وكانت مدينة طرابلس قد شهدت خلال يومي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من مارس الماضي اجتماع الهيأة العليا للحزب التي اتفقت في اجتماعها على تغيير اسم مجلس شورى الحزب المتكون من حوالي خمسة وأربعين عضوا إلى الهيأة العليا لحزب العدالة والبناء، إضافة إلى انتخاب رئيس للهيأة العليا للحزب وهو المحامي "مصطفى المانع" ونائبا له وهو"نزار ميلاد كريكش".


واستعرض في الاجتماع نفسه تقرير اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي،إضافة إلى مناقشة النظام الداخلي للحزب المحال للهيأة من المؤتمر العام للحزب. واختار مؤسسو الحزب في مؤتمرهم التأسيسي المستشار"صالح البكوش" رئيسا للهيأة القضائية للحزب.


اترك تعليق