إخوان ليبيا يرفضون مشاركة قادة نظام القذافي في الحكم

By :

أبدت جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا رفضها مشاركة قادة النظام السابق في الحكم من جديد.

وقال المسؤول العام للإخوان المسلمين في ليبيا بشير عبد السلام الكبتي: إن مشاركة قادة النظام السابق في حكم ليبيا من جديد "أمر مرفوض لأن القذافي، بهم ظلم البلاد والعباد".

ورأى الكبتي، حسبما نقلت صحيفة (المسار) الليبية الجمعة، أن الحوار مع القبائل، التي قال إنها "هزمت بسبب مساندتها لنظام القذافي"، هو "أمر مطلوب من أجل بناء وطن يشارك فيه الجميع للتخفيف من الاحتقان".

غير أن الكبتي شدد على ضرورة أن يتم الحوار على أساس العدالة، مشيراً الى أن الحوار "لا يعنى الانقلاب على ثورة 17 فبراير أو على حسابها أو التسامح مع من يتأمر على ليبيا".

وقال مسئول الجماعة إن "من قتل أو انتهك الحرمات أو قام بعمليات الاغتصاب يجب أن يحاكم"، مؤكداً على أن "المواطن العادي يُعد بريئاً، والقضاء له الفضل والكلمة النهائية"، مشدّداً على أن قادة النظام السابق "مدانون حتى يثبت القضاء براءتهم".

وكان الكبتي قد أكد في تصريحات سابقة أن الإخوان المسلمين في ليبيا لهم منهجية للتعامل مع ملف المصالحة الوطنية تختلف عما يشاع عنهم من عدة جهات.

وأضاف أنه من حق كل ليبي أن يحاكم محاكمة عادلة ومن حق كل المظلوم أن ينصف وبالتالي تكون المصالحة .

وأبدى الكبتي استغرابه من حملة التشويه المتعمد لتيار الإخوان المعروف بنضاله الوطني الذي قدم فيه الشهداء والمعتقلين والمهجرين .

وحمل الكبتي المجلس الوطني المسؤولية باعتباره لم يفعل أجهزة القضاء بحيث تأخذ دورها في حل هذه الإشكاليات وذكر أنه ما لم يفعل جهاز القضاء فلن تكون هناك مصالحة حقيقية


اترك تعليق