حسان: صوّتوا للشريعة وانصروها فلابد أن ننصر الإسلام

By :

أعلن الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى أن ماكينة  الإعلام المضلل تمكنت من أن تخيف وترهب  أهل الشرع من الشرع.


وقال  الشيخ حسان: "حذارِ أن تحاكم شريعة ربك ببعض المنتسبين إليها، فالشريعة أساس فى كل الجزئيات سواء كان فى الإعلام أو الرئاسة أو الإمامة أو أى شىء ، فيجب أن نعيش بالشرع بكل ما أوتينا بالقوة لكونها شريعة متوازنة ومعتدلة".


وأضاف الشيخ حسان خلال خطبة الجمعة الأمس من مسجد العرب بمنطقة جسر السويس بعين شمس والتى حضرها آلاف المصلين رسالة إلى المسحيين فى مصر قائلاً: "صوتوا للشريعة..  أنصروها ..  فلابد أن ننصر شريعة الله والإسلام".

 

وأردف: "طوقت أعناقكم بهذه الأمانة ولا بديل إلا بتطبيق الشريعة ونصرة الإسلام والمسلمين".


وعقب انتهاء الخطبة هتف الآلالف "إسلامية إسلامية" و"الشعب يريد تطبيق شرع الله" و"الإسلام هو الحل".


جدير بالذكر أن أعدادًا غفيرة توافدت من المناطق المحيطة للاستماع لخطبة الشيخ حسان اليوم.


يشار إلى أن عدة قوى ليبرالية ويسارية وعلمانية مصرية اتهمت المجلس العسكري الحاكم بقيادة الثورة المضادة، مطالبين نواب مجلس الشعب بالعودة إلى صفوف الثوار "لوقف سيناريو الانقلاب العسكري".


وأصدرت هذه القوى بيانا أكدوا فيه أن المجلس العسكري أعدَّ سيناريو الانقلاب على الثورة منذ فبراير 2011، ويتمثل في "مسلسل البراءات لقتلة الثوار والذي انتهى بالحكم المشين لأبناء مبارك ومساعدي حبيب العادلي بالبراءة ثم قانون الضبطية العدلية لأفراد الشرطة العسكرية والمخابرات الحربية وانتهاء بالحكم الصادر من المحكمة الدستورية بعدم دستورية قانون العزل وحل مجلس الشعب".


وأوضحوا أن كل هذه الأحداث والإجراءات المتتالية، كشفت عن قيادة المجلس العسكري للثورة المضادة، وعزمه على إعادة إنتاج النظام القديم، وأن هذه الانتخابات الرئاسية مجرد مسرحية هزلية لإعادة إنتاج نظام مبارك، حيث استغل الفترة الماضية للسيطرة على مفاصل الدولة وتفعيلها لصالح مرشح النظام السابق احمد شفيق.


وطالبت القوى الموقعة على البيان جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة بسحب الدكتور محمد مرسي من جولة الإعادة، لأنها مسرحية هزلية لشرعنة وجود المجلس العسكري على رأس السلطة في مصر، كما طالبوا نواب البرلمان بالعودة الى صفوف الثوار والاوقف في وجه هيمنة المجلس العسكري على السلطة ومنع اكتمال سيناريو الانقلاب العسكري.


اترك تعليق