نظام بشار يفقد السيطرة على مناطق واسعة في شمال سوريا

By :

أفاد تقرير أعدته وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مراسليها في سوريا، أن نظام بشار الأسد، فقد السيطرة على مناطق واسعة فى شمال سوريا على مقربة من الحدود مع تركيا، بعضها منذ أشهر عدة.


وأوضح التقرير الذي نشر اليوم الاثنين، أن مراسلي الوكالة قطعوا أحيانا مئات الكيلومترات فى المناطق الخاضعة للجيش السورى الحر، دون أن يمروا على نقاط أمنية تابعة للنظام، لكنهم اضطروا في مرات قليلة، إلى الدوران حول ثكنات أو بلدات لا تزال تابعة لعصابات النظام السوري.


ونقلت الوكالة عن أحد الصحفيين الذي زار منطقة إدلب فى شمال غرب سوريا فى مارس الماضى، ثم زارها اليوم، ولاحظ فيه اتساع سيطرة الجيش السورى الحر على قرى وبلدات عديدة، حيث ينتشر عناصر الجيش الحر على مفترقات الطرق فى مجموعات صغيرة وينامون تحت الخيام فى أغلب الأحيان، ولا يتدخلون إلا عندما يشكون فى سيارة لا يعرفون ركابها.


وأشارت إلى أن الجيش السورى الحر سيطر قبل نحو ثلاثة أشهر على مدينة الأتارب الصغيرة غرب حلب قبل إثر معارك ضارية لا تزال آثارها ظاهرة على منازلها.


ونقلت عن ضباط فى الجيش السورى الحر أنهم يحاصرون حاليا قاعدة مهمة للجيش على طريق حلب، كما أنهم تمكنوا من السيطرة على المناطق المحيطة بالمدينة، ولا يخشون سوى الضربات الجوية.


وأشارت إلى أن أحد الضباط أكد أمس الأحد، أن عصابات بشار الأسد تتراجع على الأرض، ولولا تدخل الطيران لكان وضعها أصعب بكثير.


يشار إلى أن النظام السوري يخوض مع الجيش السوري الحر معارك طاحنة في مدينة حلب، التي كانت تعتبر العاصمة الاقتصادية للنظام، والتي ظلت بعيدة عن الحراك الثوري، لأشهر طويلة.


اترك تعليق