بن بيه يقدم "رؤيته التجديدية" لأصول الفقه عبر كتابه "إثارات تجديدية في حقول الأصول"

By :


صدر عن دار التجديد ودار وجوه كتاب للعلامة الدكتور عبد الله بن بيه استاذ الدراسات العليا بجامعة عبد العزيز. ويحمل الكتاب عنوان "إثارات تجديدية في حقول الأصول ويقع في 167صفحة من القطع المتوسط.

 

 والكتاب هو حصيلة سنوات من المحاضرة والبحث حول موضوع التجديد ومعالجة الموضوع بكثير من الدقة والبيان والعمق وهو الأمر الذي يلمسه قارئ كتاب "إثارات تجديدية في حقول الأصول" من حيث هو مقاربة تتوخى مايسميه المؤلف"الربط والضبط" مفيدا من المناهج العلمية واللسانية المعاصرة، رادا فروع المسائل إلى أصولها وجزئيها إلى كليها.  حيث افتتح العلامة ابن بيه كتابه بمقدمة عرض فيها دعاوى التجديد في هذا العصر ونقدها وبين تهافتها وإن بدرجات متفاوتة ثم شرع في التعريف بما هو مُقدم عليه  من مشروع تجديدي فعبر عنه مرة بالمقاربة ومرة بالإثارات. وقد بنى العلامة ابن بيه كتابه بناء ارسطيا فجعله على العلل الأربع والتي هي  المادة والصورة والغاية والفاعل. وجعل العلامة "المادة" ما يكون منه استمداده: وهو سبعة أصول.كما كون "الصورة"  من الأجوبة علي الأسئلة المفاتيح ماذا؟ لماذا؟ كيف؟  فكانت ماذا؟ عن دلالات الألفاظ. ولماذا؟ عن منظومة التعليل. وكيف؟ عن مسالك التنزيل على الواقع. و"الفاعل" هوالمجتهد او المجدد في هذا المجال.

 

وأما "الغاية" من هذا المنهج  فجعلها العلامة ابن بيه الاستنباط والانضباط.ثم ختم بخاتمة وقف فيها مع حاصل النظر في إمكانية التجديد وعرض النتائج ووجه الباحثين إلى ماسماه (مكنز) التجديد


اترك تعليق