القرضاوي يهنئ الرئيس الإيراني الجديد ويدعوه لتسديد المسيرة وتغيير الوجهة

By :

بعث العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ببرقية تهنئة إلى الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني، عبر فيها عن أمله أن يقوم "بتسديد المسيرة" وإقناع التيار المتشدد أن الأمة فوق الطائفة، وأن السلاح ينبغي أن يوجه إلى أعداء الإسلام، لا إلى المسلمين من أهل السنة.

نص الرسالة:

فخامة الرئيس حسن روحاني / رئيس جمهورية إيران الإسلامية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني أن أرسل إليكم تهنئتي الخالصة بفوزكم بانتخابات الرئاسة الإيرانية، باعتباركم ممثلا للتيار الإصلاحي، الذي نرى فيه الأولوية والصلاحية لسياسة البلاد في عالمنا المتشابك، خلفا لسلفكم الرئيس الأسبق، صديقنا الدكتور: محمد خاتمي. آملين أن يكون هذا النجاح سُلَّمًا، تستطيعون به أن تركزوا الاهتمام على الإعمار والبناء الداخلي، والاستجابة لمطالب المواطنين بمختلف فئاتهم، وأن تعلموا الجماهير أن الإسلام فوق المذهب، وأن الأمة فوق الطائفة، وأن تقنعوا المرشد الأعلى، والخط المتشدد والمقاتل للمسلمين من أهل السنة، بتسديد المسيرة، وتغيير الوجهة، بإرسال السلاح والعتاد والمال والرجال لمواجهة أعداء الإسلام، لا إلى المسلمين من أهل السنة، فهذا ما أوصى به  الله تعالى ورسوله، يقول تعالى: { وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ } [البقرة:190 ] ويقول رسوله الكريم: "لا ترجعوا بعدي كفارا، يضرب بعضكم رقاب بعض".

وإنا لموقفكم من الأمة وقضاياها لمنتظرون.   وفقكم الله وسدد خطاكم

يوسف القرضاوي

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين


اترك تعليق