مع اقتراب الجيش الحر.. تعزيز التحصينات حول قصر الأسد بدمشق

By :

أعلنت مصادر سورية معارضة عن وقوع اشتباكات بين الجيش الحر وقوات الأسد في القنيطرة بالجولان، تزامنًا مع إطلاق قنابل مضيئة من قبل النظام، كما أفيد عن تعزيز التحصينات حول القصر الرئاسي في دمشق.

إلى ذلك، جرت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وجيش النظام في العباسيين بدمشق وسمع دوي انفجارات ضخمة هزت العاصمة وفق لجان التنسيق المحلية.

وأعلن المركز الإعلامي السوري وقوع اشتباكات عنيفة في محيط حي القابون وبساتين العدوي في دمشق وفي حي جوبر، وأفاد المركز باستقدام النظام تعزيزات من الفرقة التاسعة المتمركزة في درعا إلى دمشق.

وفي حلب جرى قصف مدفعي عنيف ترافق مع اشتباكات بين الجيش الحر وجيش النظام في حي الصاخور وفق المركز الإعلامي السوري.

من جهة أخرى، أظهر مقطع فيديو بثه المركز الإعلامي السوري تدمير الجيش الحر لمقر السرية الثالثة على الحدود السورية الأردنية، والتي تعتبر أكبر سرايا الهجانة على الشريط الحدودي الفاصل بين البلدين.

وتضم السرية أربعة نقاط تمركز، إضافة إلى ثلاثة جرافات مجنزرة، وبهذه العملية يكون قد تمكن الجيش الحر من السيطرة على ستة عشر كيلومترًا على الشريط الحدودي مع الأردن بحسب المركز الإعلامي السوري.

من جهة أخرى, نجح مقاتلو الجيش السوري الحر في إسقاط مروحية تابعة للجيش النظامي في منطقة الشيخ سليمان في الريف الغربي بحلب.

وقالت شبكة شام: "معارك عنيفة اندلعت بين الجيشين الحر والحكومي في بساتين حي كفرسوسة وعلى أطرف مدينة داريا حيث تمكن مقاتلو المعارضة من تدمير 10 دبابات لجيش النظام".

واستقدمت الميليشيات الحكومية تعزيزات من الدبابات إلى بساتين حي كفرسوسة وسط انتشار أمني في ساحة شمدين بحي ركن الدين، بعد اشتباكات عنيفة دارت في المنطقة بين الجيش الحر والقوات الحكومية.

وفي ريف دمشق، وقع انفجار ضخم في جديدة عرطوز على وقع قصف عنيف وإطلاق رصاص في البلدة.


اترك تعليق