مبارك مهتم بأزمة الإعلان الدستوري في مصر

By :

كشفت مصادر أمنية مطلعة بمصلحة السجون عن أن الرئيس السابق حسني مبارك، ونجليه علاء وجمال، يتابعون باهتمام بالغ ما يحدث من جدل في مصر حول الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي.

ونقلت صحيفة "القدس العربي" عن المصادر أن مبارك المودع بسجن مزرعة طرة أصبح مشغولاً بمتابعة الأوضاع في مصر، خاصة عقب الإعلان الدستوري، وأنه أبدى استغرابه من صدور الإعلان، الذي وصفه بأنه يهدف لتقييد القضاء.

وأضاف "إن مبارك وصف ما يحدث حالياً في البلاد (بالفوضى)، وقال لجمال إنه حذر منها من قبل، وشدد على أنها ستحدث لا محالة".

وأكدت المصادر أن مبارك ونجليه أيضا حريصون على متابعة الصحف عن طريق المكتبة. ودار حول الأحداث الأخيرة حديث طويل بين محمود الجمال وخديجة الجمال مع نجل الرئيس، في الزيارة الأخيرة التي تمت بموافقة نيابة استئناف القاهرة.


اترك تعليق