القره داغي يترأس افتتاح أعمال مؤتمر الوسطية منهج حياة

نویسنده :

 

القره داغي يترأس افتتاح أعمال مؤتمر الوسطية منهج حياة
ترأس الأمين العام للاتحاد فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور علي القره داغي افتتاح أعمال مؤتمر الوسطية منهج حياة، وذلك عصر يوم السبت 20 نيسان/أبريل الحالي في مدينة نيروبي عاصمة دولة كينيا، ويحمل المؤتمر عنوان: " الإسلام وحاجة البشر إليه – رؤية شاملة للتعايش السلمي بين البشر" .
وعبر فضيلة الشيخ علي القره داغي خلال افتتاحه لأعمال المؤتمر عن عميق شكره وثناه لمؤسسة زمزم وجمعية الشباب الكينية اللتان قامتا بتنظيم المؤتمر، كما قدم شكره لهما على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة .
وقال فضيلته إن الأديان السماوية والفطرة الإنسانية السليمة تبحث عن التعايش السلمي في العالم، وان الحضارات التي قامت قديما والمستعمرات كلها قد وضعت سابقا شعارات العدل والسعادة والمساواة والعدالة الاجتماعية بين البشر لكنها لم تُحقق من ذلك شيء نظرا لأنها لم تقم على أخلاق وقيم دينية سليمة. مؤكدا أن النظام والدين الوحيد الذي يُحقق العدالة والرفاهية لشعوبها ويحقق الامن والسلم والتعايش في العالم هو الإسلام والدليل (القران الكريم والسنة النبوية).
وأضاف فضيلته أن الإسلام استطاع أن يُحقق الاخوة الإيمانية وقيما جميلة بين أبنائه من خلال مجموعة مبادئ انطلق بها وهي: ( الاخوة الإنسانية والاخوة الايمانية، ومبدأ الولاء والنصرة والوحدة والتعاون، ومبدأ غرس ثقافة الحقوق المتقابلة، ومبدأ تحقيق العدل الحقيقي بين كافة أطياف وطبقات المجتمع، ومبدأ غرس الحرية والمسؤولية والتحاور والنقاش في نفوس جميع فئات المجتمع، ومبدأ قبول اجتهادات الأخرين بمختلف اجتهاداتهم السياسية والفكرية والاجتماعية إذا كانت ضمن الثوابت العامة.
بعدها قام فضيلته بأداء صلاة المغرب وإمامة الحاضرين في الجامع الكبير لمركز الوجيه عبدالجليل عبدالغني -رحمه الله- لتنمية المجتمع.