التعاون في مجال التعليم العالمي ومجلس الجامعات الدولية (IUC) نموذجا

نویسنده :

التعاون في مجال التعليم العالمي ومجلس الجامعات الدولية  (IUC) نموذجا
إن التعاون في مجال التعليم العالي أضحى ركيزة أساسية لتطوير هذا القطاع،  فالعولمة والتطور السريع والمتسارع للعلوم والتكنولوجيا والمفاهيم تجعل من التعاون في التعليم العالي وسيلة أساسية لتبادل المعلومات والتجارب ولنشر المعرفة والتطور. 
ونتيجة لعولمة التعليم وعالميته ظهرت حالة من التحدي والتنافس أدت الى تفاوت مستويات التعليم والبحث العلمي أكثر من السابق، مما يوجب على قادة التعليم والمثقفين وصناع المعرفة العمل سوياً لإعادة تقييم القيم المشتركة وتقويتها عن طريق إقامة إتحادات جديدة إعتماداً على القيم الثقافية والاجتماعية المشتركة وطموحاً في حل المشاكل ذات الإهتمام المشترك
وأحد الاتحادات العاملة في هذا المضمار هو مجلس الجامعات الدولية  (ULUSLARARASI ÜNİVERSİTELER KONSEYİ) الذي اسسه الدكتور اورهان عزيز أوغلو،  وهي منظمة تعمل في إطار الجامعات الدولية و يقع مقرها في أنقرة، تركيا. وهدف المنظمة هو دعم وتواصل الجامعات في العالم، وتعزيز التعاون والشراكة فيما بينها. علماً أن للمجلس أكثر من 100 جامعة  اعضاء من اكثر من 30 دولة 
ومن أهداف هذا المجلس ايضا كما يشير إليه الرئيس المؤسس الدكتور أورهان عزيز وغلو  هو أن يكون للتعليم العالي دورٌ فعال في بناء الإنسان وصناعة العلاقات الدولية وبناء الثقافات المشتركة التي توصل الى السلم المجتمعي والعالمي بما يسهم في صناعة عالم السلم والإسهام في تقوية القيم المشتركة وحل الإشكالات القائمة وصناعة غد علمي وتربوي أفضل وذلك من خلال أنشطة التعاون الأكاديمي وتبادل الخبرات والمنح التعليمية والتربوية وتبادل الأساتذة والطلبة وعقد النشاطات الأكاديمية مثل المؤتمرات وورش العمل ونحوها
ويقول الرئيس المؤسس للمجلس بأنه:"من أجل التنمية والتضامن لتشكيل مستقبل مشترك أفضل يجب أن يمتاز عمل هذا المجلس بالتعاون الحقيقي من خلال برامج مشتركة يقترحها الأعضاء ويسعون بجدية لتحقيقها من خلال آليات المجلس" 
 وبهدف ترقية وتطوير التعليم الشرعي في الجامعات الأكاديمية وفي الكليات الإسلامية والإنسانية، وتحديث المناهج التعليمية لربطها بمتطلبات التنمية الشاملة وبالتطورات التكنولوجية والمستجدات الدولية، وإدماج مفاهيم العدل والسلام والبيئة والصحة والسكان من وجهة نظر إسلامية في المناهج،   وقع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين اتفاقية تعاون مشترك مع مجلس الجامعات الدولية   في 2017م 
وتعد هذه الاتفاقية هي الأولى من نوعها 
حيث قال السيد أورهان حكمت عزيز إن هذه الاتفاقية تعد مثالاً عملياً ونموذجاً يحتذى للتعاون المأمول بين الهيئات العلمية، فيما عبر أمين عام الاتحاد عن سعادته بهذه الاتفاقية التي تعد خيراً للأمة الإسلامية جميعاً.
وهذه الخطوة أعتبرت كأحد الجهود الرامية إلى ردم الهوة العلمية بين المجتمعات  ومواكبة التطورات التعليمية والتكنولوجية، فتركز فيها الاهتمام على تطوير الموارد البشرية علمياً وتربوياً وتقانياً، وتفعيل كفاياتها الإنتاجية، وتحديث المناهج التعليمية والاستفادة من نتائج الأبحاث العلمية والتطورات التكنولوجية لحماية الموارد الطبيعية وتدبيرها.
وفي إطار هذه الاتفاقية  تم تنفيذ عدة مشاريع علمية وفكرية منها مؤتمر التعليم الشرعي في باكستان ومؤتمر  المسلم العصري في تركيا، وسيكون خلال الاعوام القادمة الكثير من المشاريع في هذا المجال بين مجلس الجامعات الدولية والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين. 
ويمكنكم متابعة النشاط الفكري والعلمي لمجلس الجامعات الدولىي عبر العناوين التالية:-
Twitter & Instagram:
International University Council
IUC_Turkey
@orhan_azizoglu

Orhan Hikmet Azizoglu
President of International University Council