القرني يدعو المصريين للوحدة والوسطية

By :

دعا الداعية الإسلامي الدكتور عائض القرني، المصريين للوحدة والعمل، واجتماع الصف والاعتصام بحبل الله، مناشدًا الدعاة المصريين بعدم مجاراة العلمانيين في السب والفضيحة.

 

وقال القرني خلال محاضرة ألقاها أمس الثلاثاء، بجامع الحصري بمدينة السادس من أكتوبر، بعنوان "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين": "جئت مصر لأحيى جميع المصريين ولا أستثنى حزبا أو طائفة لأن الإسلام يدعو إلى جمع الشمل"، مؤكدًا أن مصر تتسع للجميع.


وانتقد لجوء بعض الدعاة إلى ما أسماه "الأسلوب الفج في الدعوة، من خلال مجاراة بعض العلمانيين والليبراليين في السب" قائلا: "أحيى الوسطية التي تعم مصر وعدم الإقصاء لأحد وعدم وجود خطاب فج، وأطلب منكم أن تغلقوا مدرسة السب والفضيحة ولتأت مكانها مدرسة (فاعف عنهم وادفع بالتي هي أحسن) وطمئنوا أهل مصر بخطاب الرحمة والمحبة".


وأضاف القرني الذي جاء إلى مصر بدعوة من الشيخ محمد حسان: "الله لم يسمنا باسم جماعة إسلامية أو حزب أو طائفة، وإنما سمانا جماعة مسلمة وديننا ليس ثقافة مجردة ولا فلسفة عقيمة" موجها نداءه للمفكرين ورجال الإعلام في مصر بأن "سبيل الإسلام يتسع الجميع".


واعتبر القرني لقاءه مع الشعب المصري بأنه "يأتي في يوم لن ينساه"، مضيفا: "سأسجل في حياتي أنني أتيت وسلمت على أهل مصر ونشكركم لأنكم أتيتم إلينا في بلادنا مربين ومعلمين ولكم الريادة والعلم والتخصص".


اترك تعليق