وفاة الشيخ قاضي حسين أمير الجماعة الإسلامية السابق بباكستان

By :

أعلنت الجماعة الإسلامية في باكستان عن وفاة أميرها السابق الشيخ قاضي حسين أحمد عن 74 عامًا، وقالت الجماعة على موقعها الرسمي: إن صلاة الجنازة سوف تقام على الفقيد في الثالثة من عصر اليوم الأحد ببيشاور.

 ولد قاضي حسين أحمد في بيشاور عام 1938م، وحصل على الماجستير في الجغرافيا من جامعة بيشاور، وعمل أستاذًا للجغرافيا في الكلية الحكومية حتى عام 1965م، ثم تفرغ بعد ذلك للتجارة والعمل السياسي، وفي عام 1978م اختير أمينًا عامًّا للجماعة الإسلامية، ثم أميرًا لها عام 1987م حتى عام 2009، كما أنه كان عضوًا بمجلس الشيوخ الباكستاني بين عامي 1985م- 1996م؛ حيث قدم استقالته احتجاجًا على حكومة (بناظير بوتو) آنذاك.

 تولى رئاسة مجلس العمل الموحد في باكستان وتم اعتقاله أكثر من مرة، ومن المقرر أن تجري مراسم جنازة حسين أحمد، في مسقط رأسه بمدينة بيشاور؛ حيث سيوارى الثرى هناك.

 وعرف العالم الإسلامي، الفقيد الراحل بعالم الدين والناشط السياسي المدافع عن الديمقراطية الإسلامية.

 وكان رحمه الله أحد المناهضين للاحتلال الأمريكي لأفغانستان، بدعوى الحرب على الإرهاب، إضافةً لمعارضته نشاطات الجيش الأمريكي في باكستان.


اترك تعليق