الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعى الرئيس السوداني الأسبق، المشير عبد الرحمن سوار الذهب

By :

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعى الرئيس السوداني الأسبق، المشير عبد الرحمن سوار الذهب عضو لجنة حكماء الاتحاد ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية في السودان.

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

 

فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء الله وقدره خبر وفاة أخينا الفاضل المشير عبد الرحمن سوار الذهب رئيس دولة السودان الأسبق وعضو لجنة حكماء الاتحاد ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية في السودان عن عمر يناهز 83 عامًا، وكان رحمه الله أحد رموز الخدمة الإنسانية البارزين  وأول رئيس عربي يسلم السلطة دون انقلاب أو قتال ،  حيث تولى السلطة في السودان أثناء انتفاضة أبريل 1985 بصفته أعلى قادة الجيش وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات ثم سلم السلطة للحكومة المنتخبة في العام التالي.

ولد رحمه الله عام 1935 بمدينة الأبيض وتلقى تعليمه العسكري في الكلية الحربية السودانية وتخرج فيها عام 1955. تقلد عدّة مناصب في الجيش السوداني حتى وصل به المطاف إلى وزارة الدفاع كوزير معين. أُبعِد عن الخدمة (تعسفيا) في العام 1972 وأرسل لدولة قطر. ثم عاد رحمه الله وعين رئيسا لهيئة الأركان وتدرج إلى أن عين في مارس 1985 قائدا أعلى للقوات المسلحة السودانية مع تمديد فترة عمله بالجيش لمدة سنة حسب قرار رئيس الجمهورية 1985.

بعد تسليمه السلطة، اعتزل سوار الذهب العمل السياسي وتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية والعمل الخيري؛ حيث ترأس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية في السودان.

وقد فقدت الأمة الإسلامية أحد كبار رموزها  المخلصين وقادتها المباركين  نسأل الله العلى القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.

 


اترك تعليق