الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينعى العالم الرباني المغربي الشيخ محمد الرافعي

By :


فقد تلقينا بقلوب مفعمة بقضاء  الله وقدره نبأ وفاة فضيلة الشيخ العالم الرباني الزاهد العابد فضيلة الشيخ محمد الرافعي القاضي بمحكمة الاستئناف بدولة قطر، ورئيس غرفة بمحكمة التمييز بالمغرب
ورئيس كرسي البلاغة بمسجد الحسن الثاني بالمغرب ، الذي وافته المنية بالمغرب .

والشيخ الجليل رحمه الله كان حافظا للمذهب المالكي وأصوله وقواعده، متضلعا من علوم العربية وبلاغتها وأسرارها، شارك في وضع قانون الأسرة القطري عام ٢٠٠٦ بدولة قطر، كان يقدر العلم وأهله ويحترم كل العاملين في حقل الدعوة إلى الله وكان في عقيدته على منهج السلف يرفض التأويل والتعطيل والشطحات والخرافات كان مالكيا ملمًّا بالمذهب: أصوله وفروعه وقواعده

 

وقد فقدت الأمة الاسلامية واحدا من أبنائها المخلصين الأفاضل نسأل الله العلى القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفوعنه، ويجزيه خير الجزاء، ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، وأن يلهم أهله وذويه ومحبيه وزملاءه الصبر والسلوان إنه نعم المولى ونعم المجيب.



 


اترك تعليق