حكم بالإعدام ضد معارض إسلامي في بنجلاديش

By :

أصدرت محكمة جرائم الحرب البنجالية حكمًا بالإعدام غيابيًّا ضد عالم الدين أبو الكلام أزاد؛ بتهمة ارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية خلال الأشهر التسعة التي سبقت انفصال بنجلاديش عن باكستان عام 1971م.

 ويعتبر الحكم الصادر يالإعدام ضد أبو الكلام هو الأول منذ إنشاء المحكمة التي تصفها المعارضة بأنها محكمة لتصفية المعارضة السياسية هناك.

 وكان 3 ملايين شخص قتلوا فضلاً عن انتهاك أعراض مئات الآلاف من النساء خلال تسعة أشهر من الحرب بين بنجلاديش وباكستان قبل انفصالهما.

 وتتهم السلطات البنجالية الجماعة الإسلامية، بالتعاون مع الجيش الباكستاني لقمع البنجاليين في الوقت الذي تطالب فيه الجماعة وحليفها الحزب الوطني البنجالي الذي يعتبر الحزب المعارض الرئيسي هناك السلطات بوقف تلك المحاكمات متهمين حزب رابطة عوامي الحاكم بتشكيل محاكم جرائم الحرب لاستهداف المعارضين السياسيين.

 الجدير بالذكر أن منظمة (هيومان رايتس ووتش) لحقوق الإنسان اتهمت مرارًا وتكرارًا السلطات البنجالية باستخدام أساليب قمعية لتصفية المعارضة، منها كتيبة التدخل السريع التي دعمتها السلطات البريطانية، في الوقت الذي اعتبرت فيه المنظمة السند القانوني الذي استندت إليه السلطات لتشكيل محكمة جرائم الحرب وتوجيه تهم الإدانة يفتقر إلى المعايير الدولية.


اترك تعليق