إخوان الكويت لـ(رئيس الوزراء): أعلن معلوماتك عن الخلية الإماراتية

By :

أكد النائب السابق الدكتور جمعان الحربش، إن الحركة الدستورية جناح سياسي لتيار يتبنى فكر الإخوان المسلمين لكن أجندته السياسية وطنية، مشددا على أن الحركة لم تقدم أي دعم لثورات الربيع العربي باستثناء سوريا لأن شعبها يتعرض لحرب إبادة طائفية.

 

ورأى الحربش في حوار مع صحيفة ( الراي) الكويتية في عددها الصادر اليوم الاثنين، أن "اتهامنا بالتدخل في الشأن الإماراتي ودول الخليج غير صحيح. فنحن عملنا محلي والشعوب الخليجية قريبة منا وأنظمتها حليفة لبلدنا. ومن لديه علينا دليل فليقدمه. ويبدو أن لدى من يثير الاتهامات رعبا من الربيع العربي".


 وأعلن الحربش عن رفعه دعوى قضائية "على من ادعى ارتباطنا بالخلية الإرهابية في الإمارات، واعتقادي عدم وجود هذه الخلية أصلا. ولدي معلومات أرجو ألا تكون صحيحة عن اتصال كويتي - إماراتي حول الخلية المزعومة، وأتمنى ألا تصل الأمور حد تزوير الأدلة لأننا سنقابل ذلك بتدويل القضية".


وأشار الحربش إلى أن "الحكومة الكويتية دخلت في صراع مع المعارضة ونحن جزء منها، لذلك هناك اليوم من يستخدم فزاعة (الإخوان). استخدموا هذه الفزاعة لإخافتنا بهدف الارتماء بجلباب الحكومة كما حدث لبعض أبناء الطائفة الشيعية وهذا لن يحدث".


ووجه الحربش رسالة إلى رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك قائلاً "أقول لجابر المبارك لماذا لا تعلن معلوماتك عن ارتباط كويتيين بالخلية الإماراتية أو تنفي ذلك؟" مستطردا أن رئيس الوزراء "أوصل رسالة للأخ مبارك الدويلة مفادها أن الرسالة المنقولة عنه في الجلسة الأمنية غير دقيقة"، متسائلا في الوقت نفسه "كيف يقبل رئيس الوزراء أن يتحدث البعض عن وجود أموال قطرية لإسقاط النظام الكويتي دون أن يتخذ إجراء؟".


وصنّف الحربش الثورة السورية بأنها من "أعظم الثورات وأكثرها نزفاً للدماء، وواضح أن هناك قرارا دوليا بعدم إنجاحها بشكل سريع والعلة أمن إسرائيل"، وأوضح أن "كل مؤشرات الغرب وحلفائهم تدل على وصول الإسلاميين للحكم في سوريا، لذلك يريدون استنزاف الثوار لطلب تدخلهم ليفرضوا شكل النظام المقبل".


واعتبر أن "نجاح الثورة السورية سيكون انتصارا استراتيجيا لكسر الكماشة الإيرانية في المنطقة". وأعرب الحربش عن ثقته بأن "الشعب السوري سيختار من وقف مع ثورته وهم في الغالب أهل السنة" مشيرا إلى أن "(الإخوان) حصدوا نتائج الثورات في مصر وتونس لأنهم من تحمل الكلفة الأعظم في مواجهة الأنظمة السابقة. أتوقع أن يصل الإسلاميون المعتدلون للحكم في سوريا ولا أحصر الأمر بجماعة (الإخوان)."


اترك تعليق