الشريف: الإصرار على الباطل

By :


اطلعت على الرسالة التي أرسلها 34 شيخا الى جماعة الدعوة السلفية في الإسكندرية وحزبها السياسي " حزب النور " وقد نصح المشايخ فأحسنوا النصح , وطالبوا بعودة مشايخ الإسكندرية الذين ساندوا الباطل ووقفوا مع الكنيسة والعلمانيين والقوى الصليبية والصهيونية ضد الرئيس المسلم المبايع " المنتخب " محمد مرسي طالبوهم بعودتهم عن باطلهم , وقد كانت رسالة هادئة حانية ناصحة نصح المطلع على الواقع الفاهم له المدرك لأبعاده لكن كالعادة ردت جماعة الدعوة السلفية ردا عجيبا موجزه أن المشايخ الناصحين لا يعرفون الواقع ولا يدركونه , وكأن الواقع المصري هو سر الأسرار , وردوا بأن مرسي مكن للشيعة , وأنهم أنقذوا البلاد بتحالفهم مع أعداء الإسلام , وأنهم هم الذين صانوا الدستور من الكفر والضلال !!! إلى آخر المنظومة الممجوجة التي تغنوا بها طويلا , وأقول لهم :


1- اتقوا الله فهل مصر الان افضل أو زمن مرسي .


2- اتقوا الله فالقنوات الإسلامية مغلقة وقنوات العهر تعربد ليل نهار .


3- اتقوا الله فكثير جدا من المشايخ وطلبة العلم والدعاة والأفاضل في السجون يسامون سوء العذاب .


4- اتقوا الله فالدستور حذف منه مواد عديدة كان في بقائها خير كبير للإسلام والمسلمين .


5- اتقوا الله فالإسلام في مصر يحارب جهرة ولم نر أو نسمع منكم إنكارا لما يجري .


6- اتقوا الله فليس من المروءة أن تذموا إخوانكم المسجونين المضطهدين وتمدحوا أهل الفساد والإفساد .


7- اتقوا الله فليس من المروءة أن تنسبوا أقوالا لأناس مسجونين لا يستطيعون الرد عليكم ولا تبيين سياق أقوالهم ومسوغات التلفظ بها .


8- اتقوا الله فأنتم تعلمون علم اليقين ما فعل مرسي في طهران وكيف رفض إعادة العلاقات مع إيران حتى تنسحب من سوريا والعراق وتضمن أمن الخليج .


9- اتقوا الله فانتم تعلمون ان الرئيس مرسي قال للهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح أثناء مقابلتها له بعد ترشحه للرئاسة أن الخلاف بيننا وبين الشيعة خلاف عقدي .


10- اتقوا الله فأنتم تعلمون أنه ليس هناك مسوغ شرعي لعزل مرسي , وأن من عزله هم الذين سعوا لاسقاطه وكنتم معهم للأسف .


11- اتقوا الله وكفوا ألسنتكم وتوبوا إلى الله مما صنعتم فقد ارتكبتم ذنبا عظيما بمشاركتكم الفاعلة في عزل رئيس لم يكن ذنبه إلا أن قال ربي الله وأن أخطاءه لا تسوغ أبدا عزله شرعا.


12- اتقوا الله فقد كنتم خنجرا مسموما في جنب الأمة ووقفتم لأول مرة مع الصليبيين واليهود وأعداء الإسلام ضد رئيس مسلم بمسوغات هي أوهى من بيت العنكبوت أقنعكم بها الشيطان بسبب عداوات ليس هذا وقتها .
13- اتقوا الله فهل كان السلفيون يوما من الدهر ساكتين عن المنكرات العظام سكوت القبور , هذا وقد كنتم تؤججون مصر كلها ايام مرسي اذا لاح لكم منكر ما .


14- اتقوا الله في سكوتكم اليوم فكم هو معيب ومعالم الاسلام في مصر في خفوت , وأعلامه في انتكاس , والقتلى يزدادون كل يوم , والدين محاصر وأهله مطاردون خائفون , فهل سكوتكم اليوم له مسوغ شرعي , وأين إنكار المنكر ؟ اللهم إن السلف لم يكونوا يوما هكذا , فانا لله وانا اليه راجعون ثم انا لله وانا اليه راجعون .


اترك تعليق