رسالة من طالبان لوزير الدفاع الأمريكي خلال زيارته لكابول

By :

 أكد مسؤول بوزارة الدفاع الأفغانية أن مهاجما قتل تسعة أشخاص على الأقل في هجوم عند بوابات الوزارة يوم السبت خلال زيارة لوزير الدفاع الأمريكي تشاك هاجل.

  وأصيب 14 شخصا بينهم اثنان من الحراس في الهجوم الذي نفذه مهاجم على دراجة.

 وأغلقت الطرق حول مبنى الوزارة القريب من قصر الرئاسة في الوقت الذي يزيل فيه مسؤولو الطواريء الحطام من المنطقة وبقع الدماء من الشارع.

 وصرح متحدث باسم قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الاطلسي في أفغانستان بأن شخصا فجر نفسه امام احدى بوابات وزارة الدفاع الافغانية في كابول يوم السبت وان اطلاق نيران اسلحة صغيرة أعقب الهجوم.

 وقال المتحدث باسم ايساف ان هاجل لم يكن موجودا في اي مكان قريب من موقع الانفجار. وصرح مسؤول دفاعي امريكي بأن هاجل في مكان آمن في احدى منشآت ايساف.

 وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم وقالت انها كانت تستهدف وزارة الدفاع الافغانية. وقالت في بيان ان الهجوم هو "رسالة" الى هاجل.

 ووصل هاجل الى أفغانستان يوم الجمعة في أول زيارة له للخارج منذ توليه منصب وزير الدفاع الامريكي.

 من جهة أخرى, أعلن رئيس الوزراء الهولندي مارك روت ان بلاده ستسحب في يوليو 2013 جنودها المنتشرين خصوصا في ولاية قندز بشمال افغانستان في اطار مهمة تدريب لعناصر الشرطة الافغان.

 وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي اثر جلسة الحكومة الاسبوعية "قررنا انهاء مهمة التدريب اعتبارا من (يوليو) 2013".

 واضاف ان "الافغان باتوا الان مستعدين لتولي المسؤولية الكاملة عن تدريب عناصر الشرطة في قندز"، مع تشديده على ان مغادرة افغانستان لن تشمل جميع الجنود الهولنديين المنتشرين فيها.

 وينتشر حاليا 545 جنديا هولنديا في افغانستان منذ صيف 2011. وفي حال عاد معظمهم الى هولندا وبينهم المدربون ال225، سيبقى نحو مئتي جندي حتى العام 2014 كما هو مقرر.


اترك تعليق