القره داغي يدعو الجميع إلى الحوار ويحث الثوار في سوريا واليمن على الصبر والثبات

By :

حاوره محرر الموقع: محمد أحمد حمود

دعا الأمين العام للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي القره داغي الجميع في ليبيا إلى الحوار والإسلام الصحيح الذي هو لمصلحة الجميع، فهو دين الرحمة، ودين البركة، ولا يضرّ بمصالح أحد. لذلك أدعو إخواني الثوار أن يعطوا قدوة بالتسامح ونبذ روح الإنتقام والتشفّي، وأن تكون روحهم كروح النبي عليه الصلاة والسلام في الفتح، وأدعوهم إلى عدم الثأر.

القره داغي وفي حديث لموقعنا دعا باسم الإتحاد العالمي كل المسلمين أن يجعلوا يوم الجمعة 28 أكتوبر أن يكون يوماً للتضامن مع الشعب السوري، وسنجعل إن شاءالله يوم آخر للتضامن مع الشعب اليمني.

القره داغي وفي أيام الحج المباركة التي قال الله فيها: {ليشهدوا منافع لهم} اعتبر أهم المنافع وحدة الأمة وإزالة الطواغيت وتحقيق العدل، فوصويتنا للحجّاج المسلمين أن لا ينسوا إخوانهم المسلمين بالدعاء بالنصر والتمكين.

والحج يذكّر بالتضحية، وهذا دعوة لجميع الثوار في تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن وغيرها، فهذا يوم التضحية، فإبراهيم عليه السلام أراد بأمر من الله التضحية بابنه، فالمسلم يجب أن يكون دائماً مستعداً للتضحية بكل ما يملك، وبحظوظ النفس وهذا هو منهج الأنبياء عليهم وعلى نبينا أفضل الصلاة والتسليم. 
(لقراءة الحوار كاملاً)


اترك تعليق