الإتحاد يهنئ المجلس الوطني الانتقالي بإعلان التحرير الكامل للأراضي الليبية

By :

الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يهنئ المجلس الوطني الانتقالي بإعلان التحرير الكامل للأراضي الليبية، ويشيد بكلمات رجال ليبيا

 

تابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين باهتمام كبير مراسيم الحفل الكبير الذي أقامه المجلس الوطني الانتقالي الليبي بمدينة بنغازي لإعلان تحرير كامل أراضيه، وتكلم فيه المستشار مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس، ونائبه عبد الحفيظ غوقة، ورئيس المجلس العسكري لطرابلس عبد الحكيم بلحاج، بعد نهاية حكم الطاغية الظالم معمر القذافي.

 وبهذه المناسبة فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين:

1- يجدد تهنئة الشعب الليبي بجميع أطيافه ومكوناته، والمجلس الوطني الليبي على هذا الإنجاز العظيم الذي أكرمه الله تعالى به.

2-  يشيد بكلمة السيد المستشار مصطفى عبد الجليل خلال الحفل، وإعلانه التاريخي أن يكون مصدر التشريع في البلاد هو الشريعة الإسلامية الغراء، ويلغى كل ما يخالفها من أحكام وقوانين، ويؤكد الاتحاد أن هذه الرؤية هي عين الصواب، وهي السبيل لجمع كلمة الشعب الليبي المسلم، ولا يتناقض ذلك بتبني الديمقراطية، التي تدخل في قوله تعالى: {وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} [الشورى:38]، والاعتراف بحقوق غير المسلمين، الذين لهم ما لنا وعليهم ما علينا.

3- يعلن الاتحاد وبكل قوة وقوفه إلى جانب المجلس الوطني الانتقالي الليبي، مع استعداده الكامل لتقديم كل الدعم والمساندة خلال هذه الفترة الانتقالية وخلال مرحلة البناء المؤسساتي لأجهزة الدولة.

4- يعلن الاتحاد استعداده الكامل للتنسيق والتعاون مع المجلس الوطني الانتقالي الليبي في جلب المستثمرين والمانحين للمساهمة في إعمار ليبيا، وبناء مستقبلها بكل قوة وأمانة، وفي التنمية الاقتصادية والاجتماعية في ليبيا، حتى تستحق أن تكون جزءا من خير أمة أخرجت للناس.

 

الدوحة: 26 ذو القعدة 1432هـ
الموافق:24/10/2011م.

 

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق