الإتحاد يشارك في مؤتمر الإنتفاضة بطهران

By :

وصل الأمين العام للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي القره داغي إلى العاصمة الإيرانية طهران تلبية لدعوة من رئيس مجلس الشورى الإيرانى السيد عالي لاريجانى لحضور المؤتمر الخامس للتضامن مع الانتفاضة الفلسطينية الذي نُظّم  يومي 1 و2 أكتوبر المقبل. 

وقد دعيت للمؤتمر الذي يقام كل عام وفود من برلمانات الدول الإسلامية والاستشارية والفصائل الفلسطينية وبعض الأحزاب الإسلامية وحشد من العلماء والمفكرين والوجوه العلمية والثقافية والسياسية من مختلف دول العالم.

وانعقد المؤتمر تحت شعار (الفلسطينيون لا يبحثون عن الوطن.. وطنهم فلسطين) بمشاركة شخصيات من اكثر من 70 دولة في العالم ومنظمات غير حكومية وعلماء ورجال دين واحزاب وشخصيات السياسية.

القره داغي وفي كلمته أكّد على أن: "فلسطين كانت وستظل بمثابة المؤشر العام لصحوة الأمة وقوتها ووحدتها، أو ضعفها وتخلفها، حيث تظهر آثار ضعف الأمة أول ما تظهر في فلسطين، فحينما تفرقت أمتنا الإســـلامية في القرن الخامس الهجري كانت أولى نتائج هذا التفرق احتلال القدس وفلسطين، بل ومعظم الشام من خلال حملة الفرنجة حسب تعبير المؤرخين المسلمين واحتلالهم لها، وحينما توحدت الأمة بجهود نورالدين الزنكي، وصلاح الدين الأيوبي تحرّر القدس وفلسطين، وهكذا الأمر أيضاً في القرن الرابع عشر الهجري استطاعت الصهاينة أن يحتلوا هذه الأرض المباركة بدعم ومساندة الاستعمار العالمي والبريطاني والفرنسي في وقته، ثم الدعم اللامحدود من قبل أمريكا."

(لقراءة الكلمة كاملة)


اترك تعليق