الاتحاد يرفض التدخلات الداخلية والخارجية لفرض أي وصاية على إرادة الشعوب المتحررة

By :

الاتحاد يرفض التدخلات الداخلية والخارجية لفرض أي وصاية على إرادة الشعوب المتحررة ويؤكد أن فصل جماهير الربيع العربي عن دينها الإسلام  يعود بنا إلى المربع الأول من الصراع بين السلطة والشارع الإسلامي، ويحذر من العواقب الوخيمة لاختلاف الشارع العربي

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن اتَّبع هداه، (وبعد)

يتابع الاتحاد باهتمام بالغ التطورات، وتصاعد الجدل حول طبيعة الدولة وهويتها لدى البلدان العربية عموماً، وفي البلدان التي انتصرت فيها الثورات ممثلة في تونس ومصر وليبيا على وجه الخصوص، وما رافق ذلك من بوادر انقسام داخل النخب السياسية والثقافية العربية بين التيار الإسلامي والتيار العلماني وما أصبح يطفح على السطح من تدخلات أجنبية غربية في تحديد مستقبل النظام السياسي في بلدان ما أصبح يعرف بالربيع العربي.

(لقراءة البيان كاملاً)


اترك تعليق