القرضاوي يطالب المصريين بتأجيل مطالبهم حتى انتخاب حكومة

By :

دعا العلامة د. يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشعب المصري إلى ضبط النفس، وعدم المسارعة إلى الغضب، معربًا عن أسفه من تبعات مظاهرات الأقباط أمام مبنى اتحاد الإذاعة التلفزيون مساء اليوم.

وأوضح خلال برنامج "الشريعة والحياة" على فضائية (الجزيرة)، مساء اليوم، أن هذه فترة انتقالية وليست أساسية، ولا يجب تكثيف الأعباء على رجال الفترة الانتقالية؛ لأنهم أدوات الاستقرار وتحقيق الأمان، والفترة الأساسية هي التي يجب أن نطالب فيها بقوة باستعادة الحقوق عندما تنتخب الحكومة انتخابًا عادلاً وحقيقيًّا.

وطالب ممثلي السلطة والشعب بالتصالح لعدم تفاقم الأمور، والتكاتف من أجل الاستعداد لمرحلة إجراء الانتخابات البرلمانية، وتشكيل الحكومة وانتخاب رئيس الدولة، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى حل كافة المشاكل بعقلانية وسلمية.

وأوضح القرضاوي أن الحديث عن وجود فلتان أمني في ظل الثورات العربية حديث مشبوه؛ لأن الأمن هو أن يعيش الإنسان آمنًا على نفسه وأسرته وبيته وصحته وعرضه وأولاده وجيرانه، وكل من يحبهم من الناس؛ حيث إن الخوف والترويع والفزع هي الأشياء التي يخشاها الناس.

ودعا الشعب المصري بأقباطه ومسلميه إلى التماسك والتكاتف، وتأجيل مطالبهم الفئوية لحين انتقال السلطة إلى حكومة منتخبة؛ لأنها القادرة على حل المشاكل، محذرًا الشعب المصري ممن يردون إشعال النار وإثارة الفتن لعرقلة مصر عن الاستقرار والبناء.

وتابع العلامة القرضاوي: يجب أن نكون عقلاء ننظر بعين الحكمة وننظر إلى الحاضر والمستقبل ومصر العظيمة التي تستطيع أن تصنع الكثير للأمة العربية والإسلامية والعالم بأسره.


اترك تعليق