العودة يهاجم طائفية إيران والعريفي يتوقع اغتيال نصرالله

By :

 

شن عدد من أبرز الدعاة ورجال الدين في السعودية هجوما عنيفا على حزب الله اللبناني، الذي يقاتل إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد، إذ توقع الداعية محمد العريفي - عضو الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين -انتهاء دور الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، باغتياله من قبل إيران، مطلقا عليه اسم "نصر اللات" بينما قال الشيخ سلمان العودة إن إيران "طائفية فارسية."

وقال العريفي، في تغريدة له على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حول حزب الله: "الدور الذي كان يؤديه حسن نصر اللات لإيران انتهى، فقد فُضح وفاحت رائحته النتنة، وانقطع تأثيره العربي، لاأستبعد أن تغتاله إيران، ليموت بأسراره."

وتابع العريفي، الذي يتابعه الملايين عبر "تويتر" قائلا: "من زمان والعقلاء يحذرون من حسن نصر اللات، فهو يعتقد كفرنا ويستحل دماءنا، واليوم فضحته الشام، يذبح الأطفال ويهتك الأعراض، ويتقرب للمجوس بها."

أما الشيخ سلمان العودة‏ - الأمين العام المساعد في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين - فكتب قائلا: "إيران تسمي نفسها (الجمهورية الإسلامية الإيرانية) في وثائقها، وحقيقتها طائفية فارسية واستبدادٌ باسم الدين وقتل باسم الله!" وأضاف العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين: "لا أعتقد أن إيران تنظر لسوريا كحليف استراتيجي؛ بل جزء من الجمهورية الإيرانية الإسلامية."

وتأتي تعليقات العريفي والعودة بعد انتقادات مماثلة وجهتها شخصيات عربية وخليجية لحزب الله، إذ رأى وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، أن نصرالله "إرهابي" ويجب تخليص لبنان من حزبه، بينما اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين في مصر أن الحزب كشف عن وجهه "الطائفي البغيض" وفق تعبيرها.


اترك تعليق