عبارات عنصرية ونازية على 30 مقبرة إسلامية في فرنسا

By :

بيروت/ موقع الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

أعلن مصدر قضائي فرنسي اكتشاف حوالي 30 مقبرة إسلامية في منطقة كاركاسون بمدينة تولوز تم تدنيسها، وكتب عليها عبارات "عنصرية ونازية".

وقال أنطوان ليروي قاضي منطقة كاركاسون اليوم الأحد: "حارس المقابر التي تعود لمسلمين قُتلوا في أثناء الحرب العالمية الأولى، اكتشف عملية التدنيس، مشيرًا إلى أن الشرطة قامت بإجراء تحقيقات للكشف عن هوية الفاعل وتقديمه للعدالة".

إلى ذلك وصف جون كلود بيريز عمدة "كاراسون" الحدث بأنه "همجي"، ويؤذي مشاعر أهالي المسلمين الذين دفنوا في هذه المقابر، بعد أن قُتلوا أثناء مساعدتهم للجيش الفرنسي في الحرب العالمية الأولى.

وكان نحو مائتي مسلم قد أدوا صلاة الجمعة الماضية على رصيف شارع غوت دور في أحد أحياء باريس الشعبية، وذلك رغم الحظر الذي أعلنته السلطات الفرنسية.

وأعلنت وزارة الداخلية أنها عازمة اعتبارًا من اليوم الجمعة على منع الصلاة في شوارع فرنسا، لاسيما في باريس ومرسيليا، حيث أعدت أماكن عبادة جديدة للمسلمين.

وفتح مسجد الجمعة في إحدى الثكنات العسكرية السابقة في باريس لاستقبال المسلمين الذين يؤدون عادة الصلاة في حي غوت دور المتعدد الجنسيات.

وأعلن عميد جامع باريس دليل أبو بكر الخميس التوصل إلى اتفاق بين السلطات وممثلي مسلمي فرنسا لفتح جامع جديد في ثكنة قديمة.


اترك تعليق