حسان وعبد المقصود يدعوان مؤيدي الحرية والعدالة والنور إلى التآخي لنصرة الشريعة

By :

دعا الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى المعروف مؤيدى وشباب حزب الحرية والعدالة المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، وكذلك مؤيدى حزب النور، المحسوب على التيار السلفى، إلى التآخى خلال المرحلة الحالية لنصرة شريعة الله التى قال إنها تتعرض لحرب ضارية، مضيفا "الشريعة تتسم بالتكامل والشمول وتعالج جميع مناحى الحياة وهى شريعة معتدلة وسبب الخوف منها هو عدم المعرفة بها".

 

وأكد حسان فى تصريحات لبرنامج "فضفضة" الذى يقدمه د. صفوت حجازى على قناة الناس، أن الدعاة إلى دين الله سيمدون أيدهم إلى أيدى الشباب المسلم بنصرة الشريعة وبناء البلد، مطالباً مؤيدى الأحزاب الإسلامية بأن يبتعدوا عن التنازع خلال الانتخابات، وأن يستمروا فى بذل الجهد لخدمة مصر، وتابع "لا أتمنى أن تفرقهم الكراسى والمناصب والبرلمان.. وأكد لهم أن الإخوة الإيمانية كانت ثانى عوامل قيام دولة الإسلام فى عهدها الأول بعد العقيدة".

 

وطالب حسان المصريين بعدم التخوف من الشريعة الإسلامية، ووصفها بأنها منهج حياة عادل، ويتسم بالرحمة وحفظ المصالح، كما طلب عدم اختزال الشريعة فى مسألة الحدود قائلا "لا نخذل من الحدود فهى من الشريعة، ولكن لابد أن نهيئ لها البيئة المناسبة والقلوب قبل تطبيقها".

 

من جانبه دعا الدكتور محمد عبد المقصود الداعية السلفى مؤيدى حزبى الحرية والعدالة والنور إلى التشبه بأخلاق الأوس والخزرج فى تآخيهم لنصرة الدين، وقال: أذكرهم بقول الله تعالى "لا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم"، موضحاً أن قادة هذه الأحزاب مطالبون بدفع الشباب فى اتجاه الإخوة.

 

وفى الحلقة ذاتها طالب الدكتور سعيد عبد العظيم الداعية السلفى شباب التيارات الدينية إلى حسن الظن لبعضهم البعض، مضيفا حتى الليبراليين لن نزايد على قولهم بحب الوطن وإن اختلفنا معهم فى السبل"، معتبراً أن نتائج المرحلة الأولى للانتخابات تبدو مبشرة.


اترك تعليق