إخوان ليبيا: نطمح في الفوز بالسلطة مع غيرنا من الشرفاء

By :


أكد المراقب العام لجماعة «الإخوان المسلمين» في ليبيا بشير الكبتي أن جماعته «لا تطمع بالتفرد أو الاستئثار بالسلطة.

 وأشار إلى أن جماعته تطمح للفوز بها مع غيرها من أبناء ليبيا الشرفاء.

 ونفى تبعية جماعته أو حصولها على أي دعم من قطر أو الولايات المتحدة.

 كما نفى أن «تكون جماعته خالفت قراراتها السابقة بعدم تأسيس حزب سياسي خاص بها». وقال: «حزب العدالة والبناء الذي أعلن تأسيسه اخيرا هو حزب سياسي وطني ذو مرجعية إسلامية، ولا يعتبر كما يتردد الذراع السياسية لإخوان ليبيا لأن من دخله من الجماعة دخلوه كأفراد يمثلون أنفسهم لا الجماعة».

 وأضاف: «كما أن الحزب مستقل عن الجماعة تماما: الاستقلال في قراراته ومواقفه السياسية ومستقل أيضا إداريا وتنظيميا، ويضم أطيافا عديدة غير الإخوان».

 من جهة أخرى, أصدرت كتيبة ليبية تسجيلا مصورا ظهر فيه صحفيان بريطانيان محتجزان للاشتباه في قيامهما بالتجسس وقدما إعتذارا عن دخولهما ليبيا بطريقة غير قانونية.

 واحتجز الصحفيان نيكولاس ديفيز جونز وجاريث مونتجمري جونسون - اللذان يعملان لقناة "برس تي. في" التلفزيونية الايرانية التي تبث ارسالها باللغة الانجليزية- في 22 فبراير بواسطة كتيبة السويحلي.

 وفي رسالة مصورة بالفيديو قال الصحفيان إنهما يلقيان معاملة حسنة.

 وقال ديفيز جونز في التسجيل المصور "نريد ان نعتذر للسلطات الليبية لأننا دخلنا البلاد بطريقة غير مشروعة بدون تأشيرة... نأمل بأن نرى أسرتينا في وقت قريب".

 وفي وقت سابق من هذا الشهر قالت كتيبة السويحلي ان البريطانيين -اللذين اعتقلا في باديء الامر لدخولهما ليبيا بطريقة غير قانونية- هما الان يشتبه بانهما جاسوسان.


اترك تعليق