صلاح سلطان: مطلوب أن يكون النائب العام مع الثورة وليس من الفلول

By :

دعا د. صلاح سلطان عضو مجلس الأمناء في الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين والأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية المتظاهرين في التحرير إلى الحفاظ على كيان الثورة وعلى سلميتها ووحدتها وعدم التشتت، مؤكدًا أن مصر كلها ترفض الاستبداد ولا يمكن أن نقبل من الرئيس أن يمارس أي نوع من الاستبداد وسنقف له بالمرصاد ونقسم بالله ثلاثًا على ذلك.

 وأكد خلال كلمته في مؤتمر اتحاد المهن الطبية ظهر اليوم لتأييد قرارات الرئيس أن المؤيدين للرئيس ليسوا وراءه وإنما خلفه، متسائلاً أتحسبون أن رجلاً ذاق السجن مرارًا أو قومًا عانوا الاستبداد يتحولون إلى مستبدين؟.

  وقال: نريد أن نفتح صفحة جديدة في مصر، ولكن ليس على حساب دماء الشهداء، وما نراه من تأجيل بعض المحاكمات وبراءة البعض، مؤكدًا أننا لا يمكن أن نقبل أن يكون النائب العام رمزًا من رموز الفساد.

  وأشار إلى أن مطلب إقالة النائب العام كان مطلبًا لكل الثوار قائلاً "أثم إذا ما وقع عارضتموه " وهو الذي أخر المخلوع حتى هرب الأموال ولم يتحر أدلة عمن قتل الثوار، مؤكدًا ضرورة أن يكون النائب العام من الثورة وليس ممن نهبوا الوطن، ولهذا نحن نؤيد هذا الإعلان الدستوري.


اترك تعليق