القرضاوي يشيد بمشروع الدستور ويدعو أبناء مصر إلى التحاور بالحسنى

By :

أشاد العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بمشروع الدستور المصري الجديد، ودعا أبناء الشعب المصري جميعا للنقاش والتحاور بالحسنى، مستنكرا إحراق محال ومقار الإخوان المسلمين بسبب مواقف سياسية.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في خطبة الجمعة من مسجد  عمر بن الخطاب بالدوحة إن مشروع الدستور، لم تر مصر مثله من قبل، لا في زمن الملكية ولا في زمن الثورة؛ فقد احتوى على قيم ومبادئ يحتاج لها كل المصريين في جميع شؤونهم، وإن كان به بعض نواحي القصور فيمكن استكماله في مراحل لاحقة.

وأقرت الجمعية التأسيسة الدستور صباح الجمعة بعد جلسة ماراثونية بدأت مساء الخميس، وينتظر عرضه على الرئيس محمد مرسي، تمهيدا لطرحه للاستفتاء الشعبي.

وعبر الشيخ القرضاوي عن استبشاره بإقرار مشروع الدستور، وقال  للذين انسحبوا من الجمعية التأسيسية: "إنه ما كان لكم أن تنسحبوا، فمن حقكم أن تبقوا وأن تبدوا آراءكم بكل حرية، والكلمة في النهاية للشعب، فهو الذي سيقول كلمته والكلمة الأخيرة في قبول أو رفض هذا الدستور للشعب".

وأضاف أن الرئيس محمد مرسي يريد لمصر أن تخرج من هذه الفترة،  وأن تلحق بالأمم المتقدمة، فمصر حاليا متأخرة كثيرا عن الأمم الأخرى، بعد أن نهبت ثرواتها بالتريليونات وهربت لتوضع في حسابات اللصوص الكبار، الذين يطالب الشعب بإعادة محاكمتهم على سرقة أمواله وعلى قتل الثوار.

وأشار فضيلته إلى أن من حق الناس أن يعارضوا ما يرون أنه لا يحقق مصالحهم، لكن ليس من حقهم أن يحاربوا بعضهم بعضا، مبينا أن فلول النظام السابق لا يريدون لمصر أن تستقر وتبدأ مرحلة النماء والتطور والبناء.

ودعا القرضاوي أبناء الشعب المصري جميعا للنقاش والتحاور بالحسنى، لا بالمولوتوف والرصاص، مستنكرا إحراق محال ومقار الإخوان المسلمين بسبب المواقف السياسية.

وأكد أن جميع المصريين في الداخل والخارج وكل العرب والمسلمين يقفون مع مصر قلبا وقالبا، ويريدون لها الاستقرار، ويقفون معها حتى تحقق ما تريده.

ودار موضوع الخطبة حول الملك في القرآن الكريم، وهي الخطبة الثالثة لفضيلته حول هذا الموضوع.


اترك تعليق