الدكتور القره داغي يحث موسكو على الوقوف إلى جانب الشعب السوري

By :

 

هنأ الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور علي محي الدين القره داغي السيد نيقولاي ليفيتشيف بمناسبة انتخابه نائبا لرئيس مجلس الدوما الروسي في دورته السادسة ورئيساً لحزب "روسيا العادلة". وقد تمنى الدكتور القره داغي أن يعزز وجود السيد ليفيتشيف في هذين المنصبين الرفيعين "العلاقة المميزة التي تربط الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بمجلس الدوما الروسي"  معرباً عدم رضا الاتحاد عن السياسة التي تتبعها موسكو في دعم النظام السوري، مضيفا أن أمل الاتحاد "وطيد في تقوية علاقات روسيا بالشعوب العربية والإسلامية والوقوف مع الربيع العربي".

وفي رسالته الجوابية أشار نيقولاي ليفيتشيف إلى أن حزبه ومجلس الدوما "حريصان كل الحرص على أن تتبنى موسكو سياسة متوازنة وفاعلة تجاه مختلف القضايا الدولية مبنية على أسس إحلال السلام وصيانة حقوق الإنسان"، مؤكداً "على حق الشعب السوري في تقرير مصيره بنفسه، وباختيار الأساليب التي يراها مناسبة لتحقيق أهدافه المشروعة في الوصول إلى الحرية والعدالة والديموقراطية". هذا وأعرب ليفيتشيف عن اعتقاده بأن يكون لتفعيل قنوات الاتصال بين مجلس الدوما الروسي والاتحاد العلمي لعلماء المسلمين دور هام في تقريب وجهات النظر بين الجانبين، مشيراً إلى أهمية الدور الذي يقوم به الدكتور القره داغي وعمق التأثير الذي يمثله في العالم الإسلامي. 


اترك تعليق