القرضاوي لبشار: أطلت الغيبة ورجعت بالخيبة

By :

استنكر العلامة الدكتور يوسف القرضاوي بشدة الخطاب الأخير لبشار الأسد، مؤكدا أن ليس له مكان في سوريا، وأن الشعب منتصر عليه بإذن الله.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في خطبة الجمعة 11 يناير من مسجد عمر بن الخطاب الدوحة، عن هذا الظهور الجديد لطاغية سوريا، "أطال الغيبة ورجع بالخيبة"، "سكت دهرا ونطق كفرا".

وتابع "نريد أن نقول لهذا الأسد المتجبر في الأرض: ليس لك مكان في سوريا، لو وجدت مكانا لك في الخارج فاذهب إليه، فهذا خير لك قبل أن يمزقك الشعب، اذهب كما ذهب غيرك أمثال بن علي ومبارك والقذافي".

وتوجه فضيلته إلى الشعب السوري بقوله "نقول للشعب السوري: أنت منتصر، فالوقت قد قرب"، ودعا مجددا ضباط الجيش النظامي إلى التعقل، وقال "أنتم تقتلون شعبكم، أنتم مسؤولون عن كل من يقتل، اخرجوا من هذا الجيش بأسلحتكم وانضموا إلى الجيش الحر الذي يمثل سوريا الحرة ويمثل الثورة".

وأكد الشيخ القرضاوي إيمانه "بأن الله سينصر الحق والعدل".. "والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون".

وتحدثت الخطبة عن أحد موضوعات القرآن الكريم، وهو موضوع الملوك الذين لا يعدلون ولا يحكمون بالقسط في الأرض، وكيف يفسدون البلاد ويذلوا العباد. 
 
إلى ذلك أشاد القرضاوي بالمواقف المشرفة لدولة قطر تجاه مساندة مصر ودعم اقتصادها، ودعم دول الربيع العربي.

وقال: "إن قطر توفي بما وعدت"، مشيدا بالزيارة الأخيرة لمعالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية إلى مصر، والتي أعلن خلالها عن دعم مالية مصر بمبلغ 5 مليارات دولار.

ودعا فضيلته المولى سبحانه أن يحمي قطر، وقال "حيا الله قطر، وحيا الله أمير قطر، وحيا الله شعب قطر، على وقفتهم الصادقة تجاه مصر وغيرها من البلاد العربية.. ونحن نشهد لهم بالحق كما نشهد لكل أحد بالحق، لايخذلنا عن ذلك أحد"، داعيا الله أن يجزي قطر خيرا لتظل دائما ظهيرا للحق والعدل.


اترك تعليق