القرضاوي: الإسلام جاء يدعو للتعدديات

By :

 

قال العلامة الدكتور يوسف القرضاوي إن الإسلام جاء يدعو إلى التعدديات، وإنه ليس كل اختلاف يعتبر فرقة، وإن الأهواء هي التي تحول دون أن يتواصل الناس.

وقال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في حلقة الأحد 3 الجاري من برنامج الشريعة والحياة على قناة الجزيرة القطرية حول "فقه الاختلاف"، إن الاختلاف مطلوب، فهناك تعددية دينية ولغوية وعرقية وسياسية، لافتا إلى قوله تعالى "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين" (هود:118)

وقال إن التنوع لا يضر، واختلاف المذاهب الإسلامية يدل على أن هناك متسع لأن يكون الناس متنوعين، وليس على نمط واحد، ولكن المهم هو كيف يضبطون العلاقة بينهم، بحيث تكون علاقة سوية وليست علاقة محاربة.

ولفت فضيلته إلى أن الأهواء هي التي تحول دون أن يجتمع الناس أو أن يتواصل بعضهم مع بعض.

وتحدث الشيخ القرضاوي في هذه الحلقة عن كيفية توسيع مفهوم الأخوة لتشمل الأخوة الوطنية والإيمانية والإنسانية، ولماذا يغيب مفهوم الجماعة في زحمة الصراعات السياسية والأيدلوجية؟ 


اترك تعليق