أئمة مساجد الأردن يعتصمون أمام الديوان الملكي

By :

صعّد أئمة وخطباء مساجد في الأردن أمس من احتجاجاتهم ونفذ نحو مائتين من ممثلي الأئمة اعتصاماً أمام الديوان الملكي للمطالبة بالضغط على الحكومة ووزارة الأوقاف للسير في مشروع إنشاء نقابة للعاملين في المساجد، بعد أن وافقت عليها الحكومة السابقة إثر سلسلة احتجاجات نفذها الأئمة خلال الأشهر الماضية.

وعلق المعتصمون شعارات على الجدار الخارجي للديوان الملكي، منها "رفع أيدي الأجهزة الأمنية عن وزارة الأوقاف ومديرياتها ومساجدها"، و"لا بديل عن لقاء ملك البلاد".

 لكنهم فضو اعتصامهم دون مقابلة الملك عبدالله الثاني أو أي من المسؤولين في الديوان، بعد محاولات قادها الأئمة لدخول الديوان الملكي وحالت قوات الأمن العام دون ذلك.

وتعاهد الأئمة فيما بينهم قبيل فض الاعتصام باستخدام جميع الوسائل المتاحة للتصعيد من ضمنها استخدام خطبة الجمعة من أجل شرح مطالب الأئمة والعاملين في وزارة الأوقاف، وتحشيد المواطنين خلف مطالب الأئمة؛ لا سيما أن المساجد في المملكة يرتادها نحو مليونين ونصف المليون مواطن، بحسب قول هؤلاء الأئمة.


اترك تعليق