تصريح صادر عن الاونروا بخصوص اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

By :

إن الأونروا تتابع الأوضاع في سوريا بقلق بالغ، وخصوصا فيما يتعلق بتداعيات الأمور على استقرار وحماية ما يقارب من 500,000 لاجئ من فلسطين يعيشون في مختلف أرجاء البلاد. كما أن الوكالة تشعر بالقلق حيال سلامة موظفي الأونروا وأمن منشآتها وحيال سبل وصول المساعدات الإنسانية للاجئين المتضررين.

إن الوضع الحالي في اليرموك المجاورة لدمشق وفي ريف دمشق، والتي تقطنها تجمعات سورية وفلسطينية على حد سواء، يثير القلق بشكل خاص.

إن الاونروا تدعو كافة الأطراف إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان حماية لاجئي فلسطين في ظروف النزاع المسلح في سورية. ولهذه الغاية، فإن الوكالة تطالب كافة أطراف النزاع باتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية الحياة البشرية وتجنب التشريد القسري وممارسة أقصى درجات ضبط النفس وذلك وفقا لما تقتضيه قواعد القانون الدولي. وينبغي على كافة الأطراف احترام حيادية ونزاهة المنشآت التابعة للأمم المتحدة والأماكن التي يعيش فيها لاجئو فلسطين والآخرون من المدنيين. إضافة لذلك، فإنه ينبغي أن يتم تسهيل سبل وصول الأونروا للتجمعات المتضررة وقيامها بإيصال المستلزمات الضرورية لها.

وقد قامت الوكالة بمناشدة السلطات السورية لحماية أمن لاجئي فلسطين أينما كانوا متواجدين في سورية. وستواصل الوكالة مراقبة الأمور تبعا لتطور الأوضاع.


اترك تعليق